الأحد , 20 أغسطس 2017
آخر الموضوعات

هل أنت مترجم؟ احذر!!

translator(الموضوع ليس للمترجمين فقط ولكن لكل من يعمل في مجال يضطره أن يجلس لساعات في قمة التركيز)

إذا كانت إجابتك بنعم فهناك بعض الأشياء التي يجب أن تلاحظها وتتعامل معها بما يناسبها.

السمنة

وقود المخ هو الجلوكوز لذا عند القيام بنشاط يستخدم الطاقة الذهنية فإن مستوى السكر في الدم يقل مما ينتج عنه شعور بالجوع أو بالتحديد يشعر الإنسان أنه يريد شئ فيه سكر، فتلقائيا يبحث عن طعام أو شراب يسد به هذا الميل دون أن يدري أن حاجته الفعلية من السكر لا تتعدى ملعقة سكر لضبط معدله السكر في الدم مما ينتج عنه فائض يخزن كدهون.

يمكن مراجعة هذا البحث: الأعمال الذهنية تفتح الشهية وتسبب السمنة

هناك مفاهيم خاطئة تفيد بأن المجهود الذهني أقوى من الرياضة وهذا الكلام لا أساس له من الصحة. الإنسان الذي يستخدم عقله في عمله بشكل قوي يحرق سعرات حرارية نعم ولكنها أقل بكثير من شخص غاضب على سبيل المثال فالغاضب يحرق أكثر ولكن المشكلة كلاهما لا يستطيع أن يستمر طويلا في هذه الحالة لأنها بعد وقت قصير تنقلب إلى حالة إجهاد تؤذي كل أعضاء ووظائف الجسم وأولها المخ، أما الرياضة فهي إلى جانب عملية حرق الدهون فهي تقوم بعمليات حيوية كثيرة أخرى أقلها توصيل الدم المحمل بالأكسجين إلى جميع أعضاء الجسم فتعزز من وظائفها كما أنها تعزز إنتاج خلايا عصبية جديدة في منطقة الحصين hippocampus  في المخ مما يؤثر إيجابيا على الذاكرة والسيطرة على التقلبات المزاجية والتركيز والكثير من وظائف المخ الأخرى.

مسألة قلة الحركة المتواصل لأيام يقلل حرق الدهون بشكل مضاعف يمكن مراجعة هذا الموضوع: الكسل في مقابل النظام الغذائي

الجلوس لساعات طويلة

الجلوس لساعات طويلة يؤثر على العمود الفقري وفقرات الرقبة والمفاصل والأربطة ويؤدي مع الوقت إلى الاعوجاج وبالتالي الأتب.

What are the risks of sitting too much?

الإجهاد مع قلة ساعات النوم وعادة الاستيقظ طوال الليل لإنجاز العمل

هذا الأسلوب قاتل مبدئيا لإبداع وقدرات أي إنسان. قد تظن أن كل شئ يسير على ما يرام في البداية ولكن مع الوقت تصبح حياتك ويصبح وجودك في الحياة كإنسان على المحك.

هذا المزيج معناه شلل عقلي، معناه تغيير في المزاج بشكل غير مريح للشخص أو من حوله، معناه فقدان القدرة على الاستمتاع بالحياة، معناه كثرة الإصابة بالأمراض والكثير من الأعراض الأخرى يمكن أن تقرأها هنا وهنا

النظر إلى شاشة الكمبيوتر لساعات

النظر إلى شاشة الكمبيوتر تؤدي إلى جفاف العين مما يصيبها بالإلتهابات المؤلمة التي تحول دون الاستمرار في النظر المريح للشاشة وإكمال الأعمال المهمة. لذا عليك الإلتزام بقطرات العين التي ترطبها وتقيها من الجفاف.

الإجهاد الذهني

قد تجلس للترجمة لساعات طويلة أو البرمجة وفي النهاية تشعر أن عقلك قد أغلق وأصبح ما تفعله بسهولة ثقيلا جدا وقد تقف أمامك عقبات قد تتخطاها في أي وقت آخر ولكنك أصبحت مثل جهاز الكمبيوتر تحتاج لإغلاق ذهنك بالنوم وإعادة فتحه والبدأ مجددا بعد الاستيقاظ. وهذا هو الإجهاد الذهني فإذا استمريت في الضغط على عقلك بهذه الطريقة فستدمر خلاياك العصبية ومع الوقت والسن تبدأ تنسى ويقل إبداعك في عملك وقدرتك على إيجاد حلول للمشاكل التي تواجهك.

عليك حين تشعر بهذا النوع من الإجهاد أن تقف وترتاح ولو لمدة ساعة، عليك أن تستمع لعقلك وهو يئن وتريحه حتى تستطع أن تحافظ على قدراتك بل وترتقي بها.

إليكم بعض الموضوعات التثقيفية في هذا الإطار:

10 Ways Chronic Stress is Killing Your Quality of Life

New Trigger of Alzheimer’s Identified: Stress

Chronic stress, anxiety can damage the brain, increase risk of major psychiatric disorders

What Working Long Hours Actually Does to Your Body

Working Overtime? Long Office Hours May Be Bad For Heart Health, Increasing Risk Of Cardiovascular Disease

Working long hours could be bad for your heart

لتفادي ذلك من المهم الآتي:

قطع فترات الجلوس الطويلة بالصلاة ومن الأفضل الإلتزام بالنوافل أو عمل فواصل من المشي في مكان العمل أو البيت أو عمل شئ مختلف لا يتطلب الجلوس على اللاب أو الكمبيوتر لخمس دقائق وذلك لراحة العين ولتنشيط الدورة الدموية وإعمال العضلات.

عدم الإستجابة للرغبة في تناول سكريات إلا بقدر ضئيل جدا، ومع انتظار خمس دقائق وهو الوقت مطلوب لتعديل مستوى السكر في الدم بعد امتصاصه من الفم سينتهي هذا الميل وستشعر بالشبع.

من الأفضل الحرص على القيام بالتمرينات الآتية للرقبة والجسم خاصة بعد فترة السبات الطويل.

تثبيت ساعات النوم مهما كانت الظروف.

في حالة الشعور بالأرق يمكن القيام بجلسات الاسترخاء للتغلب على ضغوط اليوم.

أخذ فترات راحة خلال اليوم بعيدا عن أي عمل وأي إجهاد ذهني والإلتزام بيوم راحة أسبوعي يمكن القيام خلاله بأي نشاط رياضي أو ترفيهي.

السفر بعيدا عن ضغوط العمل كل شهر أو شهرين.

التركيز على أطعمة صحية (بيتي) بعيدا عن أكلات المطاعم حتى تكون المواد الغذائية الغنية بالفيتامينات والمعادن بمثابة عامل مساعد لتعويض الجسم عن ما يفقده نتيجة الإجهاد، فنقص أي عنصر من العناصر سيأتي بنتائج سيئة للغاية حيث أن أي عجز سيؤدي إلى أعراض لا تساعد في بناء مستقبل مهني محترم.

قد تمر سنوات الشباب بشكل طبيعي حيث يحتمل الإنسان ضغوط كثيرة ولكن مع تقدم السن قد تظهر بعض الأعراض تباعا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*