الإثنين , 19 فبراير 2018
آخر الموضوعات
الرئيسية » كتاب آخرون (صفحة 5)

كتاب آخرون

الغربة

غربة

بقلم هاني مراد الغربة الحقيقية لا يحدها زمان أو مكان! فقد يكون الإنسان غريبا في بيته، وفي بلده، ووسط أقربائه وأقرانه! وقد يكون غريبا في فتوته وشبابه! يشعر الغريب بغربته حين تختلف طبائعه، وأفكاره، وتصوراته، ومعاييره، ورؤاه، ونظراته عما يسود حوله! فإبراهيم عليه السلام كان في وطنه وبين قومه، وفي ريعان شبابه، ومع ذلك، كان غريبا. وكذلك كانت حال معظم الرسل وطلائع الأمم. وتشتد الغربة عندما يسعى الغريب إلى هدم ما يخالف الصواب من تقاليد أو أفكار أو أخلاقيات! فهو لا يشعر بالغربة فقط، لكنه يجابه حربا لا هوادة فيها، تهدف إلى إفنائه أو إذابته فيما يحيط به من معتقدات ... أكمل القراءة »

المرأة المطلقة بالمعروف وليس المرأة الناشز

طلاق

بقلم عبد الله بن إبراهيم حبيب وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا (1) الطلاق يحرم علي الرجل أن يُخرجَ زوجته كما يحرم عليها أن تخرج وتترك بيت الزوجية الذي هو بيتها كما هو بيته …. وهذا بعد الطلاق الرجعي أثناء العدة …. وإذا كان كذلك فأوْلى إذا لم يكن طلاق بأن يكون بينهما اختلاف ونزاع وشقاق وغضب لم يستحق طلاقا …. وبالطبع هذا للمرأة الطيبة الصالحة والتي يظلمها زوجها ….. وصفة المرأة الصالحة كما ... أكمل القراءة »

الإنسان الآلي

robots

بقلم هاني مراد أصبح الإنسان أولى بلقب “الإنسان الآلي” الذي اخترعه. فقد حولت كثرة الآلات التي صنعها الإنسان، الإنسان إلى آلة من الآلات التي تحيط به. ولهاث الإنسان نفسه قد جعل منه آلة كذلك. فهناك الآلات التي لا تعرف سوى عد النقود، وآلات أخرى وظيفتها السعي إلى المناصب، وآلات أخرى فقيرة، غير أنها لا تتوقف عن العمل، سعيا إلى ما يسعى إليه غيرها من الآلات. وساعدت وسائل التواصل الاجتماعي الإنسان على تحوله ذلك. فهي وإن كانت قربت المسافات بين الناس، وسهلت تواصل الأفكار، إلا أنها – في معظم الأحيان – لا تستطيع تخطي حدود العالم الافتراضي! فترى الناس يتواصلون افتراضيا، ... أكمل القراءة »

الإنسان والكون

universe1

بقلم أماني المرشدي ومن الأسئلة التى يواجهك بها البعض من غير المؤمنين : “وهل يعقل أن يخلق الله كل هذا الكون الهائل الضخم ببلايين المجرات من أجل هدف واحد فقط وهو أن يعبده الإنس والجن؟” مشكلة الإنسان بوجه عام وغير المؤمن بوجه خاص أنه يقارن قدراته البشرية المحدودة في الفعل والتخيل بقدرات الخالق عز وجل….يعني الكون بما يتسع من وجهة نظر الكائن البشري هو كيان ضخم .. هائل.. مهول ..لا تستطيع القدرة البشرية الإحاطة به …وذلك وضع طبيعي جدا بالنسبة لحجم الإنسان في للكون…أما إذا نظرنا من الجهة المقابلة، والتي يقرر فيها الخالق عز وجل قائلا ( ولقد خلقنا السموات ... أكمل القراءة »

صناعة تفريغ المضمون

وسطي

بقلم هاني مراد يقوم على تفريغ المفاهيم الإسلامية من مضمونها عدد كبير من الدول والمؤسسات. ويهدف ذلك التفريغ إلى تهميش الدين، فلا يكون إلا مجرد أدعية أو شعائر لا ترتبط بحياة ولا تؤثر في واقع. وقد بدأت هذه الصناعة مع بدء الإسلام نفسه. فعندما حاولت قريش تفريغ الإسلام من مضمونه وعرضوا على النبي المال والسلطان، مقابل تخليه عن مضمون دعوته، كان الجواب معروفا. وعندما غزا التتار المسلمين تظاهروا بالإسلام، كما فعل الفرنسيون بقيادة نابليون بعدهم مثلهم. ويسعى الإعلام دائما إلى استخدام النجوم من الدعاة حتى يستهلكوا طاقة وأفكار الشباب في أفكار وأنشطة هامشية، لا ترتبط بتغيير واقع أو مكافحة ظلم ... أكمل القراءة »

صناعة الأصنام

passant

بقلم هاني مراد أصبحت مصر كلها تتحدث فجأة عن خبر زواج أحد الدعاة بفتاة بدأ نجم شهرتها في البزوغ. وبغض النظر عن كل ما يتعلق بالزواج لأن ذلك أمر شخصي، فما لفت انتباهي هو أننا نشهد مرحلة صناعة صنم جديد. فمعظم الممثلين ومنهم معظم الدعاة الجدد، ما هم إلا أصنام، نحتت بعناية فائقة لكي يعبدها الشباب الذي لا يجد القدوة والمثل في مجتمعات يسيطر عليها إعلام هدم وتخريب العقول. ولأن الدعاة الجدد جزء لا يتجزأ من هذا الإعلام الهدام، فلا بد أن يتميز هؤلاء بالوسامة والأناقة للإيقاع بالجمهور! ولأن وظيفة هؤلاء الدعاة من النجوم الجدد هي تفريغ طاقة الشباب وفهمهم ... أكمل القراءة »

المرأة مرغوبة وراغبة

wife

بقلم عبد الله بن إبراهيم حبيب الأصل أن الرجل هو الذي يخطب المرأة، يسعي ويتقدم لها ويُبدي ويفصح عن رغبته في الإقتران والزواج بها وهي المرأة تنتظره. ولعلّ هذا من عادات المجتمعات وأقرته فطرة الإنسان والشرائع. والإستثناء أن المرأة هي التي تطلب الرجل وتعلن عن رغبتها فيه بالتزوج وتعرض نفسها عليه أو ترسل إليه أو يعرضها أبوها أو أخوها، كرغبة السيدة خديحة رضي الله عنها في الرسول صل الله عليه وسلم، و المرأة التي وهبت نفسها للنبيّ صل الله عليه وسلم. وعرض عمر بن الخطاب ابنته حفصة علي عثمان بن عفان وأبي بكر الصديق رضي الله عنه ثم تزوجها رسول الله صل ... أكمل القراءة »

الحب في حياة النبي

love

بقلم هاني مراد لقد كان للحب مكان مميز في حياة النبي الذي علم البشرية كيف تتعامل بالحب. فمن خلال تعرفنا إلى حياة النبي، لا بد وأن تستقر في نفوسنا روعة هذه المشاعر؛ روعة أن يعرف الإنسان كيف يحب، وكيف يعبر عن هذا الحب، وكيف يعيش بالحب، وكيف يتعامل مع كل من حوله وما حوله بالحب. ومن روائع حديث معاذ، والنبي يمسك بيده ويقول: “يا معاذ والله إني لأحبك!” أننا نلمح طبيعة التعبير النبوي عن الحب: مصارحة رائعة بالحب في كلمات رقيقة! إمساك بيد المحبوب! نداء لطيف! ذكر للمحبوب باسمه! قسم باسم الله الأعظم على ذلك الحب! تأكيد بإن مقترنة بياء ... أكمل القراءة »

نظرة ناقدة للمجتمع المسلم

society

بقلم هاني مراد أشاهد وجوه المسلمين، وأرى حالهم في البيوت والطرقات.. في المطاعم والمتنزهات.. وأشاهدهم يسيرون ويقودون.. يبيعون ويشترون.. يصمتون ويصيحون.. يعملون ويسمرون.. فأتساءل: ما هذا؟ ما هذا البؤس تبدو مسحته كالحة على الوجوه؟ ما هذا الطمع الذي لا يعرف الحدود؟ ما هذا التكالب على الدنيا في كل كلمة وحركة.. في كل سكنة وهمسة! ما هذا الجشع؟ ما هذا الكسل؟ ما هذه البشاعة؟ أين الأخلاق؟ أين الحب؟ أين نور صلاة الصباح على الوجوه؟ أين الإيثار؟ أين التضحية؟ أين الوفاء؟ أين اختفت المروءة؟ أين الإنسان؟ إن ما ابتلى المسلمون به أنفسهم من انحطاط أخلاقي، أضاف انحطاطا على انحطاطهم العلمي والفكري! ما ... أكمل القراءة »

أحفاد الفرعون

فرعون

بقلم أماني المرشدي كانت مفاجأة حزينة أن أقابل على صفحات العالم الأزرق أفرادا يحملون نفس القسمات النفسية لفرعون موسى ..الفرعون الذي جحد كل آيات الله ورأى البحر ينشق أمامه كآية معجزة تخضع لها الأعناق..فما خضعت نفسه وما آمنت… كيف عميت نفسه إلى هذه الدرجة التي تدفعه إلى الهرولة إلى البحر الذي شقته العصا المباركة بأمر ربها هربا منه هو شخصيا!! …كيف عجز عقله أن يهديه إلى هذا الأمر البديهي أن الذي استطاع أن يشق البحر قادر على أن يعيده كما كان في أي لحظة! إنه الكبر! لقد كانت نفسه مريضة بالكبر والغرور الذي يصيبها بالتورم والانتفاخ الهائل فتعجز عن السجود ... أكمل القراءة »