الأربعاء , 23 أغسطس 2017
آخر الموضوعات
الرئيسية » أرشيف الوسم : مفاهيم إسلامية

أرشيف الوسم : مفاهيم إسلامية

زوجة متمردة – قصة قصيرة

heart

بقلم هاني مراد كان مثاليا يسعى لنشر الفضيلة في مقتبل شبابه. وبسذاجة الشباب، كان إذا فكر في الزواج، رغب في الزواج من فتاة غير محجبة، حتى تتحجب وحتى تلتزم بشرع الله، في عصر التغريب والتجهيل، فيكون الزواج سببا في هداية إنسان. لم تسعفه خبرته الوليدة لأن يلتفت إلى خطر ما يصنع، ولا صعوبته. لم ينظر إلى مال أو جمال، ولم يكن يشغل فكره سوى هداية وإنقاذ إنسان. وبعد أن بلغ في ذلك الفكر الساذج ذروته بالزواج، وبعد أن هيئ إليه أنها التزمت بشرع الله وبالحجاب، بدأت المعاناة مما اعتقد أنه ذهب ولن يعود. بدأت معاناته من ذلك الفكر التحرري التغريبي ... أكمل القراءة »

الحركة منهج إسلامي أصيل

universe

بقلم هاني مراد الناظر إلى فلسفة الإسلام كعقيدة، يجد هذه العقيدة ترتبط بالواقع الذي يعيش فيه الإنسان، والكون المحيط به. فهي عقيدة حركية واقعية، وليست فكرية أو نظرية مجردة. والإيمان لا يصح إلا إذا كان معه عمل. فهو ليس مجرد فكرة نظرية، أو عقيدة خلاص، أو اعتقاد قلبي مجرد من العمل. فالقرآن الكريم أول ما نزل، أمر نبي الله بالقراءة. بل ظل النبي يتعبد في غار حراء أشهر عدة قبل الوحي. وعندما تواتر نزول القرآن الكريم، كانت آياته تتواتر لتعالج قضية، أو تحل مشكلة، أو تعلق على حادثة، أو تحل أزمة، أو لتثبت المؤمنين في القتال، أو لتوضح أسباب هزيمة، ... أكمل القراءة »

حاجة البشرية للعودة إلى الفطرة

plant1

بقلم هاني مراد ما أشقى البشرية حين تشيح بوجهها بعيدا عن الفطرة، وحين تطغى عليها المادة، فتبيت تتحكم في أخلاق الناس وحياتهم، بل تصبح المادة هي المسيطر الأول على هذه الحياة. لقد تحول الإنسان في العصور الأخيرة إلى آلة صماء، تدور رحاها في دوامة الماديات، لا تلتفت إلى حقيقتها، إلا حين تحيط بها المتاعب والخطوب.  كادت الفطرة تختفي وتندثر بعدما تفلتت الأخلاق، فأصبح الإنسان غريبا في هذه الحياة عن نفسه وعن فطرته، يكاد لا يتعرف إلى حقيقته التي خلقه الله عليها. ما أحوجنا حقا إلى التشبث بأخلاق الفطرة؛ كي نتخفف من الضغوط النفسية التي تثقل كاهلنا، وتزيد من سيطرة الحزن ... أكمل القراءة »

نقيصة البخل

tight-fisted

بقلم هاني مراد شعرت ببطء جهاز الكمبيوتر بعض الشيء. فقلت حسنا سوف أذهب لشراء جهاز جديد. أخذت معي ما يزيد على 10 آلاف جنيه لشراء الجهاز، ولكن بدا لي أن أذهب بالجهاز القديم إلى متجر الصيانة، فربما يكون به عيب صغير. أوقفت السيارة إلى جوار المتجر، ولم أجد معي خمسة جنيهات لأعطيها للعامل الذي يساعد في إيجاد مكان لإيقاف السيارة. لكني وجدت 20 جنيهاً، وعندما أعطيتها له، كاد يطير فرحاً. فقلت لنفسي والله لقد فرحت لفرحك! وعندما دخلت إلى المتجر، لاحظت رجلا في العقد الرابع من عمره يبدو عليه أنه مهذب للغاية ويتحدث مع العاملين في المحل بكل أدب ودعابة ... أكمل القراءة »

المخرج من الواقع الأليم

wayout

بقلم عبد الله بن إبراهيم حبيب قالوا: (الناس علي دين ملوكهم) دين : يعني نظام، وهذا حقيقة يشهد لها الواقع إن خيرا وإن شرا أي إن كان الحاكم مُصلِحاً عادلاً كان الناس كذلك وإن كان مُفسِداً ظالماً كانوا أيضا كذلك، لذلك يجب العناية وبالغ الإهتمام  باختيار من يتولي أمرا من أمور الناس وفي هذا نجد النصوص. يقول الشيخ محمد الغزالي رحمه الله في كتابه خُلُق المسلم موضوع الأمانة (ألا ترى إلى يوسف الصديق؟ إنه لم يرشح نفسه لإدارة شئون المال بنبوته وتقواه فحسب، بل بحفظه وعلمه أيضا: (قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم) اهـ وتعددت أحاديث النبي صلي الله ... أكمل القراءة »

معنى وعلاج الغضب من السُّنّة

anger1

بقلم عبد الله بن إبراهيم حبيب ما معني وصية الرسول ﷺ (لا تغضب)؟ (…قَوْلُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِمَنِ اسْتَوْصَاهُ: لَا تَغْضَبْ يَحْتَمِلُ أَمْرَيْنِ: أَحَدُهُمَا: أَنْ يَكُونَ مُرَادُهُ الْأَمْرَ بِالْأَسْبَابِ الَّتِي تُوجِبُ حُسْنَ الْخُلُقِ مِنَ الْكَرَمِ وَالسَّخَاءِ وَالْحِلْمِ وَالْحَيَاءِ وَالتَّوَاضُعِ وَالِاحْتِمَالِ وَكَفِّ الْأَذَى، وَالصَّفْحِ وَالْعَفْوِ، وَكَظْمِ الْغَيْظِ، وَالطَّلَاقَةِ وَالْبِشْرِ، وَنَحْوِ ذَلِكَ مِنَ الْأَخْلَاقِ الْجَمِيلَةِ، فَإِنَّ النَّفْسَ إِذَا تَخَلَّقَتْ بِهَذِهِ الْأَخْلَاقِ، وَصَارَتْ لَهَا عَادَةً أَوْجَبَ لَهَا ذَلِكَ دَفْعَ الْغَضَبِ عِنْدَ حُصُولِ أَسْبَابِهِ. وَالثَّانِي: أَنْ يَكُونَ الْمُرَادُ لَا تَعْمَلْ بِمُقْتَضَى الْغَضَبِ إِذَا حَصَلَ لَكَ، بَلْ جَاهِدْ نَفْسَكَ عَلَى تَرْكِ تَنْفِيذِهِ وَالْعَمَلِ بِمَا يَأْمُرُ بِهِ، فَإِنَّ الْغَضَبَ إِذَا مَلَكَ ابْنَ آدَمَ كَانَ الْآمِرَ وَالنَّاهِيَ ... أكمل القراءة »

مفهوم الهداية

طاعة

بقلم هاني مراد “لَقَدْ أَنزَلْنَا آيَاتٍ مُبَيِّنَاتٍ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ” إنه الله وحده.. هو الذي يهدي.. من يشاء إلى صراط مستقيم.. إنها ليست المعرفة! ليست الفطنة! ليس الذكاء! ليست البراعة! ليس العمل الصالح! ليس جهدك! ليس رأيك الصواب! ليس علمك! ليس عملك! لا شيء يهديك.. إنه الله وحده هو الذي يهدي من يشاء! ليست صدقتك، وليس قيامك بالليل، وليس عملك الصالح! ليس تحزبك لحزب أو شيخ أو فئة! لا شيء من ذلك يفيد! فكم رأينا من علماء زاغت بهم الطريق! وكم رأينا من نبهاء نكبت بهم السبل! إن الهداية مفهوم أكبر من أي عمل! مفهوم أكبر ... أكمل القراءة »

أزمة هوية

identity

بقلم هاني مراد كشفت الثورات العربية الأخيرة أزمة هوية كانت تعاني منها شعوب المنطقة لقرون مضت. كشفت عن عوارنا أمام الاحتلال الذي بدأ منذ بعيد مع الحروب الصليبية واحتلال الصليبيين لإمارات الشام. بدأت كذلك هذه الأزمة مع الاحتلال الفرنسي، حين اكتشف المصريون الهوة السحيقة التي فصلتهم عن أوربا. رأى المصريون الأسلحة الحديثة التي جلبها الفرنسيون وتقدمها. رأوا الطابعة وكيفية إنشاء الصحف. رأوا التخطيط الحربي والجرأة على غزوهم في عقر دارهم. وهكذا بدأ انعدام الثقة بالنفس وانعدام اليقين. بدأ الإعجاب بكل ما هو غربي، لكنه لم يكن واضحا في ذلك الوقت. وتوالت محاولات الاحتلال حتى نجحت بريطانيا في الغزو العسكري لمصر ... أكمل القراءة »

دروس نتقوى بها على يومنا هذا

five-habits

حين خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى غزوة خيبر، وعده الله فيها وعدا صريحا واضحا بالنصر. وإذا تأملت معي هذا الوعد ولم تعرف ما سيحدث، تعتقد أنها كانت أسهل غزوة يخرج إليها صلى الله عليه وسلم ولكنك تكتشف في النهاية أنها بالفعل أصعب غزوة. فمنذ بداية خروجهم، جاءت قبيلة غطفان لتصبح من ورائهم، وخيبر من أمامهم، في حصار يبدو مفزعا دون أي استعداد للتفاوض، ولكن صرفهم الله عنهم بشيء صغير حين نادى مناد فيهم من بعيد، فظنوا أن قومهم (غطفان) قد أصابهم شر، فذهبوا لإغاثتهم، وحين عادوا بعد أن اكتشفوا أنه إنذار كاذب، كانت نصف خيبر قد فتحت. ... أكمل القراءة »

الناصح والعبيط (الحلقة الثلاثون برنامج وتواصوا) داليا رشوان

الناصح

أكمل القراءة »