الخميس , 22 فبراير 2018
آخر الموضوعات
الرئيسية » أرشيف الوسم : طاعة

أرشيف الوسم : طاعة

حديث الفسيلة ومعادلة الحياة

fasila

بقلم داليا رشوان قال رسول الله صل الله عليه وسلم (إِنْ قَامَتِ السَّاعَةُ وَفِي يَدِ أَحَدِكُمْ فَسِيلَةٌ، فَإِنِ اسْتَطَاعَ أَنْ لَا تَقُومَ حَتَّى يَغْرِسَهَا فَلْيَغْرِسْهَا). الفسيلة هي صغار النخل وهي تحتاج وقتا طويلا جدا حتى تصبح نخلة مثمرة. هذا الحديث كنت أسمعه ولم أكن أفهم قوته، فهناك من ذهب يتحدث في تفسيره عن سمات يوم القيامة حتى خرج بأن الحديث يتناقض مع وجود شر القوم عند قيام الساعة وهناك من رأى أن المعنى العام له أن على المسلم ألا يتوانى في عمل الخير وأن يكون إيجابيًّا مُنتجًا وفاعلاً في حياته ومجتمعه والحرص على الوقت والتفاؤل والأمل والتطلُّع إلى المستقبل بنظرة مشرقة. كنت أقرأ هذه ... أكمل القراءة »

معايير القيم والمبادئ

values

بقلم هاني مراد لو تُرك تعريف القيم والمبادئ، وما هو صواب وخطأ منها، للبشر، لتباين ذلك بشتيت اختلافهم، وتبدل أهوائهم، وتفاوت ثقافاتهم، وبون سماتهم، وخصام طبائعهم، وتنابذ نزاعاتهم، وتغاير أحوالهم. فإذا رأى المخطئ خطأه صوابا، وتوهم الكاذب كذبه صدقا، وحسب الظالم ظلمه عدلا، وظن القاتل قتله واجبا، وخال اللص استلابه قسطا، اختلت هذه المعايير، وتاهت تلك المبادئ! فلا وزن ولا قياس! ولا ميزان ولا مقياس! وذلك ما وقع منذ قديم الأزل، عندما أبى إبليس السجود لآدم، وقتل قابيل هابيل! وهذا ما يقع إلى يوم الناس هذا، فنرى الحروب والدمار والقتل، باسم كل شعار خاوٍ! ومن الأخطاء الشائعة التي أخذناها عن ... أكمل القراءة »

لماذا سلبت القدس؟

jerusalem111

بقلم هاني مراد ألم ننس ما خلقنا له؟ ألم نغرق في تيه الأفكار والمفاهيم؟ ألم نصبح غثاء كغثاء السيل؟ ألم نجعل من دولة الاحتلال دولة سلام؟ ألم نمجد الإلحاد ونفتح له صفحات الجرائد، وقنوات الفضاء؟ ألم نمرض بالعنصرية في كل مناحي حياتنا؟ ألم نجعل من يطعن في القرآن الكريم عميدا للأدب العربي؟ ألم نجعل من يسب صحابة نبينا ويطعن في السنة المشرفة، صاحب فكر وتنوير؟ ألم نسم صاحب قرار نقل عاصمة بلاده إلى القدس رجل سلام، يعمل لصالح الأمن والأمان؟ ألم نجعل من الراقصة أمّا مثالية؟ ألم ننشر الخمور والعري والمخدرات في أفراحنا؟ ألم تصبح الكبائر أمرا معتادا في مجتمعاتنا؟ ... أكمل القراءة »

لماذا أبو بكر؟

Abu_bakr

بقلم هاني مراد سُمي الصدّيق، وسبق غيره من الصحابة! لكنه لم يكن أكثرهم جهادا، مثل خالد بن الوليد، أو سعد بن أبي وقاص! ولم يكن أشهرهم بذلا، مثل عثمان بن عفان، أو عبد الرحمن بن عوف! ولم يكن أكثرهم إلهاما مثل عمر بن الخطاب، أو عبد الله بن عباس! فما الذي أوصله إلى تلك الرتبة التي شارفت رتب الأنبياء؟ وما ذلك الشيء الذي وقر في صدره؟ قال بعضهم إنه اليقين الذي اشتهر به عندما صدّق خبر الإسراء والمعراج! لكنني أقول إنه الصدق! والصدق ليس مجرد مضاد للكذب. لكن الصدق درجات عديدة! وقد يبلغ الفارق بين كل درجة والتي تليها، ما ... أكمل القراءة »

رسالة إلى أبي

father

بقلم هاني مراد أبتِ الحبيب! إن لم أتعلم منك غير الرجولة والمروة، لكفاني. وإن لم أرث منك غير سجية الحنان وطيبة القلب، لفاق ذلك آمالي! أبتِ الحبيب! كان عهدي بك دائما شفقة تميزك عن غيرك! حنانا لا يفوته أحد! رفقا في كل شيء! مع الصغير قبل الكبير، ومع الضعيف قبل القوي، ومع الفقير قبل الغني! ذاعت شهرتك في العطاء! فكنت تعطي بلا مقابل! لمن عرفت ومن لم تعرف! وعلا صيت حكمتك! فكان رأيك حكما يرضىي المتخاصمين! وكانت حكمتك ملجأ المتنازعين! كانت سعادتك في العطاء! وكنت تسعد لسعادة غيرك، ولو كان فيها نصبك، ولو كانت فيها تعاستك! وإن كنت تركتني صغيرا، ... أكمل القراءة »

الإنسان والكون

universe1

بقلم أماني المرشدي ومن الأسئلة التى يواجهك بها البعض من غير المؤمنين : “وهل يعقل أن يخلق الله كل هذا الكون الهائل الضخم ببلايين المجرات من أجل هدف واحد فقط وهو أن يعبده الإنس والجن؟” مشكلة الإنسان بوجه عام وغير المؤمن بوجه خاص أنه يقارن قدراته البشرية المحدودة في الفعل والتخيل بقدرات الخالق عز وجل….يعني الكون بما يتسع من وجهة نظر الكائن البشري هو كيان ضخم .. هائل.. مهول ..لا تستطيع القدرة البشرية الإحاطة به …وذلك وضع طبيعي جدا بالنسبة لحجم الإنسان في للكون…أما إذا نظرنا من الجهة المقابلة، والتي يقرر فيها الخالق عز وجل قائلا ( ولقد خلقنا السموات ... أكمل القراءة »

تسلية النبي في سورة الأنعام

elanaem

بقلم هاني مراد كما أن موضوع سورة الأنعام هو التوحيد، فكذلك هو تسلية النبي! يظهر ذلك في تسلسل الآيات ومغازيها، وفي ضمير المخاطبة المباشرة للنبي، يتردد في جنبات السورة! تبدأ أول آيات خطاب النبي، بافتراض أنه لو أنزل الله تعالى كتابا على المشركين، فلمسوه بأيديهم، لقالوا إن ذلك الكتاب سحر. فهم لا يريدون الإيمان! ثم تشير الآيات إلى رغبتهم في أن يكون الرسول ملكا من الملائكة، وإلى استهزائهم بالرسل من قبلك أيها النبي، فلست بدعا من الرسل. ثم تأتي 9 آيات متعاقبة من الآية 11 إلى الآية 19، تبدأ منها 5 آيات بكلمة “قل”، بل تكررت كلمة “قل” 10 مرات ... أكمل القراءة »

الأخلاق وخداع العقل

brain7

بقلم أماني المرشدي أثبتت التجارب الإنسانية على مدار العصور أن مصطلح القيم والأخلاق مصطلح هش مطاط يمكن بسهولة التنصل منه والإنسلاخ عنه وإخضاعه للأهواء الشخصية والمصالح! لا يمكن الإعتماد علي الأخلاق والقيم دون وجود مرجعية ثابتة قوية تدعمها وتُثّبت معناها ومدلولاتها في عقول الناس وضمائرهم. وليس هناك مرجعية بشرية تستطيع ذلك! لأن التجارب البشرية أيضا أثبتت أن عقل الإنسان يخدعه ويصور له هواه ورغبات نفسه على أنها قيم وأخلاق! فما كان يعتبره الغرب منافي للقيم والأخلاق في الماضي أصبح اليوم حقوقا شخصية يجب الدفاع عنها! وبقدر التطور الهائل الذي حققه عقل الإنسان في المجالات المادية والعلمية… استطاع نفس العقل أن ... أكمل القراءة »

نصائح عملية خارج وداخل البيت

الطريق

بقلم هاني مراد إذا رأيت مسنا يسير في الشارع، أو عائلة لا تجد سيارة، فاعرض عليهم إقلالهم بسيارتك. إذا ذهبت لشراء شيء من أحد المتاجر ووجدت من يسبقك، فلا تسبقه في الشراء، ولو كان طفلا صغيرا. أهل بيتك هم أولى الناس بك وأقربهم إليك، فارتد الثياب الحسنة وضع العطور فيه دائما، وليس عند الخروج فقط. أهل بيتك هم أولى الناس بك وأقربهم إليك، فهم أولى الناس بالأخلاق والخدمة والمعاملة. إذا شعرت أن أحدهم يتوسم فيك تقديم مساعدة، فقدمها له، حتى لو لم يفصح. إذا قدت سيارتك، فلا تزاحم غيرك، بل تمهل، وحاول مساعدة غيرك، وتوقف عند مرور أحد المشاة، قدر ... أكمل القراءة »

اهدموا أصنامكم

أصنام

بقلم هاني مراد في الحديث الشريف: “ألم يكونوا يحرمون عليكم الحلال فتحرمونه، ويحلون لكم الحرام فتحلونه؟! قال: بلى. قال: فتلك عبادتكم إياهم.” نفهم من الحديث الشريف أنه عندما يحملنا أي شيء على تحريم ما أحل الله أو تحليل ما حرم الله، فإن ذلك عبادة لهذا الشيء! ونفهم أن التحليل والتحريم لا يكون إلا من عند الله. ولا يحق لمسلم أن يتبع أي إنسان في التحليل أو التحريم. وفي واقعنا المعاصر، نرى من يحرم الحج، بدعوى أنه وثنية، لأن أحد من يدّعون أنهم كتّاب أو مؤلفون أو شعراء، قد ادعى ذلك. ونرى من ينكر السنة النبوية ويحل الخمر والتبرج، ويطعن في ... أكمل القراءة »