الخميس , 19 أكتوبر 2017
آخر الموضوعات
الرئيسية » أرشيف الوسم : رحمة

أرشيف الوسم : رحمة

العصافير وأخطاء تربيتهم التي تقتلهم

Birds

ينظر الناس إلى العصافير على أنها كائنات ليس فيها روح ولا تتألم ولا يحاسبنا الله عليها. سمعت كثيرا من يقول أن تربية العصفير جميلة لكنها تموت سريعا، ولكن الحقيقة أنهم يقتلونها بإهمالهم لها خاصة في شدة الحر والبرد. حين تشتري عصافير فاعلم أنها ليست مثل الكرسي أو الطرابيزة في البيت ولا يمكن تحديد مكان معين لوضعها فيها، وهي غالبا شرفة المنزل، وتركها هناك صيفا أو شتاءا دون أي تفكير فيما يحدث لهم. فقط تخيل أنك أنت داخل هذا القفص وتصرف على هذا الأساس. من يربي العصافير يجب أن يتعامل معها مثل أي كائن يربيه بل مثل أبنائه. أنت تضع روح ... أكمل القراءة »

الخلاف على راحمي الحيوانات

139

بدأت مؤخرا إضافة جمعيات الرفق بالحيوان وبعض الأصدقاء من محبي الحيوانات في حسابي على الفيسبوك لمتابعة أنشطتهم، ولكن لأول مرة يلفت نظري بعض المواقف التي كنت أريد أن أعرف أسبابها، وعاد إليّ تساؤل كان يراودني منذ سنوات؛ لماذا نجد الأجانب غاية في الرحمة بالحيوان في حين أنهم لا يرحمون الإنسان؟ كان ذلك تناقض لا أفهمه لأنه من وجهة نظري أن من في قلبه رحمة بالحيوان من الطبيعي أن يرحم الإنسان لأن الإنسان أولى. ثم توصلت إلى السبب المنطقي الذي يجعل ليس فقط الأجانب ولكن نسبة كبيرة من محبي الحيوانات يكرهون البشر. المسألة بالفعل ظهرت لي منطقية بعد طول تفكير بعد ... أكمل القراءة »

ماذا تقول إذا وجدت من يؤذي حيوانا؟

137

بقلم داليا رشوان إذا كنت ممن لا يقفون صامتين إذا رؤوا أي شخص يؤذي أي حيوان فعليك أن تقول في هذا الموقف كلمات تحاول بها أو توقف هذه الإساءات من هذا الشخص للأبد .. مجرد محاولة لعل الله سبحانه وتعالى يجعل في أي كلمة تقولها ردعا له فلا يفعل ذلك مرة ثانية. من الناس من يركز على مسألة الحلال والحرام وفي رأيي أن هذه الكلمات أصبحت معتادة على أذن الناس حتى أنها لم تعد تثير أي شئ في نفوسهم، بالإضافة إلى أن غالبا من يؤذي حيوان ضعيف لا يأبه بحلال أو حرام. من الأفضل أن يكون الحوار في موقف كهذا ... أكمل القراءة »

البني آدمين أولى

136

كلمات يسمعها محبو الحيوانات أينما ذهبوا من جميع فئات المجتمع وقد كتبت هذا الموضوع كرد عام لأن هذه الكلمات لا تصدر إلا من إنسان غابت عنه مفاهيم الأولويات في عمل الخير. أعمال الخير ليس فيها أولويات .. أي أن الإنسان إذا رأى أي موقف سواء جمع إنسان أو حيوان أو أي ظلم لأي شخص عليه أن يتعامل فورا عملا بالحديث ((مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَراً فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ، فَإنْ لمَْ يَسْتَطِعْ فَبلِسانِهِ، فَإنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبقَلْبِهِ، وَذَلِكَ أضْعَفُ اْلإِيمَانِ”)) .. رواه مسلم. أما تجاهل أي موقف مهما كان صغيرا أو كبيرا والسكوت عنه تماما حتى دون التغيير بالقلب يأتي على درجات بحسب ... أكمل القراءة »