الإثنين , 25 سبتمبر 2017
آخر الموضوعات
الرئيسية » أرشيف الوسم : خلق

أرشيف الوسم : خلق

الشماتة والفرح في مصائب دول أخرى

irma

بقلم داليا رشوان يبدو أن هناك من لم يفهم رسالتي حين نشرت على الفيسبوك وقلت الآتي: بس علشان الناس الفرحانين في اعصار إرما وشمتانين والعملية وصلت لإن معظم المعلومات اللي بتتقال أساسا غير صحيحة وقولها يأتي من مجرد الرغبة في نزول عذاب الله على أمريكا اللي بيسلم منها كل سنة حوالي 20 ألف. إيه السنة في الحالة دي؟ لا أقصد في قوم عندهم مصيبة والله أعلم بيهم، لأ أنا بأقول السنة في قوم عذبوا بالفعل وأبيدوا لكفرهم زي قوم عاد وثمود: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: لا تدخلوا على هؤلاء القوم -أصحاب الحجر- إلا أن تكونوا باكين، فإن ... أكمل القراءة »

لماذا تسوء العلاقات؟

علاقات

بقلم هاني مراد كثيرا ما نرى أو نرتبط بأناس نعتقد للوهلة الأولى أنهم أناس طيبون. بل قد تستمر تلك الوهلة الأولى حتى تربطنا بهؤلاء علاقة زواج أو صداقة. وغالبا ما تكون هذه العلاقات في بدئها وبداوتها علاقات طيبة. لكننا نرى بعد حين، تحول هذه العلاقات، حتى تنوء أو تنقطع. وتظهر لنا صفات في أولئك الذين ارتبطنا بهم، ما كانت تبدو لنا في بداية علاقتنا بهم. وتكشف الأحداث والاختبارات والمحن، خبيئة تلك النفوس! فما السبب في ذلك؟ وما الذي يبدد تلك الصورة الجميلة لهؤلاء؟ إنه الضعف البشري الذي يتجلى في صور عديدة، منها الطمع. فكل طرف من أطراف العلاقة يرغب في ... أكمل القراءة »

نشأة النبي

مكة

بقلم هاني مراد كان للظروف الاجتماعية التي أحاطت بالنبي في مجتمعه أثر واضح في تكوين شخصيته، فقد كان يعيش في مجتمع شديد الظلم، يعامل فيه الفقراء بازدراء شديد وبتفرقة كبيرة بين فئات المجتمع. كان الظلم واضحا، سواء كان ظلما للعبيد، أو المرأة، أو الفقراء. هذا الظلم الشديد الذي كانت تعيشه الجزيرة العربية، جعل من النبي باحثا عن العدل للبشرية، حاملا في قلبه رغبة في مد يد العون لمجتمعه ولمن حوله، ليقيهم مغبة هذا الظلم البين. وقد تجلى ذلك كثيرا في أحاديث النبي، وحين آخي بين المهاجرين والأنصار، فكان الغني يؤاخي الفقير والسيد يؤاخي العبد، ولا يجد في ذلك عيبا يعيبه، ... أكمل القراءة »

الشكر

gratitude-quotes

بقلم هاني مراد الشكر في اللغة هو العرفان بالإحسان، والثناء على المحسن بما أثناه من معروف. فهو ليس كلمة مجردة دون شعور عميق بها، ودون أن ينعكس على اطمئنان القلب ورضاه، ودون أن ينعكس على انفعالاتنا في حياتنا. ليس مجرد كلمة مع تسخط أو حسد للغير، لما يتمتع به من ظاهر النعم. ليس مجرد كلمة جوفاء تغلبها نقمة على القدر، أو استقلال رزق. يشعر الشاكر أن حياته لا تكفي شكر نعم الله عليه لو قضاها كلها شاكرا، ويستشعر نعم الله عليه في كل موقف أو مشهد، وفي كل آن ومكان. والشاكر لا يتطلع إلى ما في يد غيره. فإذا كانت ... أكمل القراءة »

العنصرية في العالم العربي

racism

بقلم هاني مراد تتعدد أنواع ودرجات العنصرية في العالم العربي، بما يثير الدهشة. فالعرب لم يتخلوا عن طابع العنصرية الذي اشتهروا به منذ عصور الجاهلية. لكن ما يثير الدهشة أكثر، هو أن عنصرية العرب اليوم تفوق – في أشكالها وألوانها – ما كان عليه العرب في الجاهلية، حينما كانت عنصريتهم غير معقدة، وترتبط بالقبيلة والنسب، وتفضيل الذكور على الإناث! فعنصرية العرب اليوم لا تكاد تترك جانبا من جوانب الحياة إلا صبغته. وإذا ألقينا نظرة بعيدة على الشعوب العربية، نجد أن كلا منها يفاخر بجنسيته على جنسية غيره. وتنظر بعض الشعوب إلى غيرها على أنها شعوب فقيرة، تأتي إلى بلادها لتسرق ... أكمل القراءة »

طفولة النبي

mohamed

بقلم هاني مراد لم تكن الظروف التي نشأ فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم محض صدفة أو بلا مغزى من ورائها، بل كانت هذه الظروف بترتيب من الله عز وجل؛ كي تُصقل شخصية النبي الخاتم صلى الله عليه وسلم. اليتم: ولد رسول الله يتيماً، وكأن هذا اليتم يراد من ورائه غرس بذور الرحمة في هذا القلب الذي سيحمل الحب لكل البشر والرحمة للعالم أجمع. فهذا القلب الذي ذاق مرارة اليتم والحرمان من عطف الوالدين، تعلّم كيف يكون رحيما بمن حوله، حتى وإن عادوه، وكيف يكون حريصا عليهم وإن عذبوه وأهانوه. فهو لا يريد لهم الخلود في النار أو ذوق ... أكمل القراءة »

عبادة التوكل

birds1

بقلم هاني مراد ليس التوكل مجرد كلمات تنبس بها الشفاة، أو كلمات نغمغم بها على عجل! التوكل أصل عظيم من أصول الإسلام. وقد جاء في غير موضع من القرآن الكريم والسنة المطهرة. ويعني أن نعتمد بقلبنا وشعورنا وكليتنا على الله وحده، وألا نشرك في هذا الاعتماد فردا أو شيئا. فإذا نقص من ذلك شيء، سقط التوكل جملة واحدة. فهو كغيره من العبادات، لا يصح أن تصرف إلا لله تعالى وحده. إذا علمنا ذلك، وأضفنا إليه تجاربنا في عباداتنا وحياتنا، علمنا أن التوكل يحتاج إلى تدريب وممارسة. ولأنه عبادة قلبية، فقد يغفل الناس عن كيفية التدريب عليه، ولا يدركون أنه قد ... أكمل القراءة »

حاجة البشرية للعودة إلى الفطرة

plant1

بقلم هاني مراد ما أشقى البشرية حين تشيح بوجهها بعيدا عن الفطرة، وحين تطغى عليها المادة، فتبيت تتحكم في أخلاق الناس وحياتهم، بل تصبح المادة هي المسيطر الأول على هذه الحياة. لقد تحول الإنسان في العصور الأخيرة إلى آلة صماء، تدور رحاها في دوامة الماديات، لا تلتفت إلى حقيقتها، إلا حين تحيط بها المتاعب والخطوب.  كادت الفطرة تختفي وتندثر بعدما تفلتت الأخلاق، فأصبح الإنسان غريبا في هذه الحياة عن نفسه وعن فطرته، يكاد لا يتعرف إلى حقيقته التي خلقه الله عليها. ما أحوجنا حقا إلى التشبث بأخلاق الفطرة؛ كي نتخفف من الضغوط النفسية التي تثقل كاهلنا، وتزيد من سيطرة الحزن ... أكمل القراءة »

منْ الأوْلي بحُسن اللياقة؟

quarrel

بقلم عبد الله بن إبراهيم حبيب أن تكون الحِدّةُ في الكلام والغلظة والتّدَنّي في التحدّث عادة بحُجّة رفع الكُلْفة معصيةٌ لله، وسلوكٌ يشمئزّ منه العُقلاء وأصحاب الفِطر السليمة. في الحديث عن النبي ﷺ من صفات المنافقين: (إِنَّ للمنافقينَ علاماتٍ يُعرفونَ بِها: تحيتهم لعنةٌ، ) يُحيّي بعضهم بعضاً بالشتم واللّعن ..! سلوكٌ مُشين مع أي أحد وخصوصا مع من تلزمٌك صحبتهم (الوالدين والأولاد والزوجين والإخوة والأصحاب….. والمنطقُ العاقل : هو ما يَعِدُّ الإحترامَ أكثر والتقديرَ والإهتمام كلما ازدادت وتوطّدت العلاقة .. أمّا أن يكون العكس فهذا من التلبيس الذي تغترّ به النفوسُ ويوسوس به الشيطان … أن يَفقِدَ الإنسانُ حُسْنَ اللّياقة ... أكمل القراءة »

من تجاربي مع مشاكل تربية الأطفال

baby

بقلم داليا رشوان أهم شئ بعد الولادة تعريض الطفل للهواء النقي وللشمس حتى ينمو قويا صحيحا. بعد الفترة الأولى التي تستغرق ثلاثة أشهر يبدأ الطفل في نوم طبيعي بدلا من الاستيقاظ ليلا والنوم صباحا، سينام فترة صباحية إلى جانب النوم ليلا. من الأفضل تقليل فترة النوم الصباحية وأثناء يقظة الطفل يجب شغله في أنشطة تجعله يأتي ليلا لينام بعمق مثل ألعاب أو زيارات واللعب مع أطفال أخرى أو الخروج في حديقة أو نادي. قد لا يحب الطفل أن يستسلم للنوم بمفرده ويظل يقاوم ويقاوم، في فترة المقاومة يكون الأكثر استفزازا وصوته عال وحركاته عدوانية ولو كان له أخ سيبدأ في ... أكمل القراءة »