الجمعة , 23 فبراير 2018
آخر الموضوعات
الرئيسية » أرشيف الوسم : الابتلاء

أرشيف الوسم : الابتلاء

اسم الله الجبار

الجبار

بقلم هاني مراد هل تشعر بانكسار يعتري نفسك، وضعف يُغلِفها؟ هل أعطيتَ مَنْ حولك كل ما تملك بكل حب ولكنهم جحدوا، وأنكروا عطاءك، وعاملوك بكل غلظة وقسوة؟ هل تحاوطك الهموم ولا تدري كيف الخلاص منها؟ هل تود أنْ تبكي وتبكي ولكنك لا تجد من تستطيع أنْ تبثه شكواك، وتحكي له عن خباياك؟ هل عانيت من ظلم البشر حتى ضاقت عليك الأرضُ بما رحبت، وعمَّتْ ظلمات ذاك الظلم حتى حجبت عنك أنوار البهجة والراحة والأمان؟ لا تحزن فإن اسم الله الجبار يداوي القلوب المجروحة ويجبر كسرها، ويُسعد القلوب الحزينة ويُذهب غمها، ويُعيد إلى النفس السكينة والاطمئنان، ويزرع فيها الثقة والأمن والأمان. ... أكمل القراءة »

فتنة الألم …والإيمان

Man-in-Darkness

بقلم أماني المرشدي كل من عرف الرجل أخبر أنه كان من أطيب الناس قلبا وأكثرهم حنانا وتسامحا وتعاطفا مع الفقراء والبائسين. كان لا يعطي الفقير حسنة في يده، بل كان يذهب الى السوق فيشتري قماشا يخيطه بيديه ويعطيه هدية لكل من رآه محتاجا له! كان يقف في مطبخه يطبخ طعاما مخصصا لكل فقير جائع! كان بشهادة القريبين منه حنونا رقيقا محبا لكل الناس، متواضعا بشوشا! فكيف فشل ذلك القلب الحنون في معرفة الله والإيمان به؟! لقد فقد الرجل إيمانه وأصبح يدعو الناس إلى نبذ الأديان لأنها من وجهة نظره أساطير الأولين! رغم أنه مسلم بالميلاد، لكنه اختار أن ينهي حياته ... أكمل القراءة »

لماذا نعاني؟

suffering

بقلم هاني مراد قد يتساءل بعضنا: لم نعاني في هذه الدنيا؟ لم لا نفرح في كل آن؟ أليس الكفار والملحدون يفرحون؟ ألسنا نحن المؤمنون أحق بالفرح منهم؟ وما فائدة الإيمان إن لم يجلب الفرح؟ لكن أيكون وقت الاختبار، وقتا للفرح؟ على أن الدنيا لن تشرق أو تألق دوما لمن كفر أو جحد، بخل أو طمع، حقد أو حسد، سرق أو غصب، ولن تبسم أبدا لمن ظلم أو عسف! وإن كان الفرح جديرا بنا، لكان أولى به من كان خيرا منا! لكن المستعرض لحياة العظماء، يراها ابتلاءات تتلو ابتلاءات، ولا يكاد يجوزها غيرهم. وقد تكون المعاناة عقابا لظلم، أو إصلاحا لفساد، ... أكمل القراءة »

الشكر

gratitude-quotes

بقلم هاني مراد الشكر في اللغة هو العرفان بالإحسان، والثناء على المحسن بما أثناه من معروف. فهو ليس كلمة مجردة دون شعور عميق بها، ودون أن ينعكس على اطمئنان القلب ورضاه، ودون أن ينعكس على انفعالاتنا في حياتنا. ليس مجرد كلمة مع تسخط أو حسد للغير، لما يتمتع به من ظاهر النعم. ليس مجرد كلمة جوفاء تغلبها نقمة على القدر، أو استقلال رزق. يشعر الشاكر أن حياته لا تكفي شكر نعم الله عليه لو قضاها كلها شاكرا، ويستشعر نعم الله عليه في كل موقف أو مشهد، وفي كل آن ومكان. والشاكر لا يتطلع إلى ما في يد غيره. فإذا كانت ... أكمل القراءة »

“نقص من الثمرات” ومعنىً يدعو للتفكر

elders

بقلم داليا رشوان وقعت عيني على منشور يتحدث عن الأجر السريع لبر الوالدين وأنه كيفما تعامل والديك في نفس اللحظة تجد أبناءك يردون عليك نفس المعاملة. نظرت إلى المنشور بعمق وتذكرت أبنائي وأسلوبهم السيئ ومحاولتي المستميتة لبر والداي فلم أجد أي صلة. فبدأت أبحث في عقلي كيف كنت أعامل أبواي منذ صغري، أبحث عن أي عقوق خرج مني ولو دون أن أقصد حتى يعاملني أبنائي هكذا. وظللت مهمومة لأيام أراجع نفسي وأشعر أنني أستحق كل ما يحدث لي طالما أن الله كتبه علي. ولكن بينما أنا كذلك وأسمع القرآن كانت سورة البقرة تتكرر، وتأتي آية {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ ... أكمل القراءة »

إذا اشتد البلاء

22

عبد العزيز الطريفي: إذا اشتد البلاء قرب الفرج وبدأ التمكين، فالله لا يُمكّن أحداً على حق إلا وقد خفّفه من الذنوب، لأن الذنوب ثقيله تُسقط صاحبها إذا ارتفع بها أكمل القراءة »