الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
آخر الموضوعات
الرئيسية » أرشيف الوسم : إيمان

أرشيف الوسم : إيمان

دروس من فتح القسطنطينية

دروس

بقلم هاني مراد أول ما لفت انتباهي من هذه الدروس هو اليقين. فمع أن الحصار استمر ما يزيد على خمسين يوماً، عانى فيها المسلمون الأهوال، وسقط كثير من الشهداء قتلا أو حرقا أو غرقا أو دفنا تحت التراب، فإن ذلك كله لم يهزم يقين السلطان الفاتح في أنه سوف يكون المعني بحديث بشارة النبي بفتح المدينة. ومع محاولة كل مستشاريه وقيادة أركانه إقناعه بالرجوع عن المدينة، إلا أن يقينه كان مذهلاً. ويقينه لم يكن يقين غطرسة القواد المعروفة، ممن لا يملكون قوة غير غرورهم الواهم أو كبريائهم الزائفة، بل كان يقين من يستشعر معية الله، ويأخذ بالأسباب، توشك أن تتحقق. ... أكمل القراءة »

هل أنت مؤمن؟!

الإيمان

بقلم عبد الله بن إبراهيم حبيب هل تؤمن؟! ما معني الإيمان؟! الإيمان : التّصْدِيق وأن تَصْدُق في تصدِيقك فتعمل … فالإيمان ليس مجرد القول باللسان فلقد نفاه الله سبحانه وتعالي عن أناس … قال تعالي : وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ (8) يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (9) فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10) البقرة ولا شك أنك تعرف أنهم المنافقون … وليس الإيمان مجرد أشكال لا روح فيها أو مظاهر لا فائدة وراءها .. قال سبحانه : لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا ... أكمل القراءة »

كوارث

disaster

أنا من عشاق قناة الجزيرة الوثائقية، ربما لأني أحب أن أتفكر فيما يحدث حولنا على أرض الواقع وأتأمل أفعال الله مع عباده ولا أحب متابعة قصص إختلقتها شخصيات مريضة لا تفيدني بشئ إلا بإضافة هما على هم. ومن أبرز ما يلفت نظري التأمل في الكوارث الطبيعية ليس لأني كئيبة ولكن لأنها مدعاة للتأمل، فهذا النوع من الكوارث تسمع عنه كل يوم ولا يلفت نظرك على الإطلاق بل قد تحول القناة وأنت ينتابك شعورا بالملل: “اففف كل شوية فيضانات، كل شوية حرايق، كل شوية عواصف وناس ميتة، النشرات دي بقت حاجة تزهق”. ولكن حين تكون في وسط هذه الكارثة فإن مثل ... أكمل القراءة »

أبواب وشرفات

iron-balcony-1-lg

ابتلاني ربي سبحانه وتعالى ابتلاءً شديدا حتى تسرب إلي شعور قوي أنني بلا أسرة وبلا مأوى وبلا سند إلا الله، فكنت أختلس النظر أثناء ذهابي وعودتي من عملي داخل البيوت من حولي خاصة المضاءة ليس بغرض الفضول أو التلصص ولكن لمجرد أن أعيش لحظات أتخيل فيها أن هذا بيتي وأن من في الداخل أهلي وأسرح بخيالي في مدى الحنان الذي يمكن أن أتلمسه منهم، وظللت هكذا فترة طويلة أشعر وكأنني وحدي في مأساة وكل من حولي معافى، ثم أفاض علي ربي برحمته وكرمه وعوضني خيرا مما ابتلاني به وفتح علي أبوابا لم أكن أتخيلها، وذهب عني انعزالي وبدأت أختلط بمن حولي ... أكمل القراءة »

إقامة الصلاة

nice prayer

الصلاة تلك العلاقة اليومية بين العبد وربه لم يأت ذكرها في القرآن إلا مسبوقة بالاقامة “أقيموا الصلاة”، “يقيمون الصلاة”، “أقم الصلاة”، ولم تأت الصلاة وحدها كصلوا على سبيل المثال، مسألة إقامة الشئ تعطيني الاحساس بالبناء مع الثبات تجعلك تشعر أن هناك بذل واهتمام من أجل ما سيقام، إقامة الصلاة مثل إقامة صَرح أو مشروع أو إقامة حياة. قال عليه الصلاة والسلام : رأس الأمر الإسلام ، وعموده الصلاة ، وذروة سنامه الجهاد . رواه الإمام أحمد والترمذي وغيرهما ولكن كيف السبيل لاقامة الصلاة بهذه الطريقة وملايين يصلون ولا يحدث شئ ولا يتغير شئ، بل ملايين أيضا يشتكون من مشكلة في ... أكمل القراءة »

حسن الخلق هل يصح دون إيمان بالله؟‏

1224992263

رأينا الكثير من المسلمين الذين يظهر عليهم مظاهر التدين أو يصنفون أنفسهم هكذا، تجدهم حين الأزمة والإبتلاء يتصرفون بما لا يتناسب مع ما اتخذوه لأنفسهم مسلكا، مما يسئ للدين بشكل شديد خاصة حين يكون مِن حولنا مَن يتربص بنا وينتظر تلك السقطات ليثبت أن الإسلام لا يصلح إلا للمساجد وعلى المسلمين إعتزال أوجه الحياة المختلفة ومنها تلك السياسية.  السلوكيات التي تخرج من المسلمين سلوكيات غريبة حقا وربما يلصقها البعض بالإسلام لأنه يرى أن الأوروبيين والأمريكيين ممن هم بالكاد يعترفون بالمسيحية ولا يلتزمون بها (أي غير المتدينون) لا يخرج منهم مثل هذه السلوكيات فما سبب وصول المسلمين إلى هذا الحال إلا ... أكمل القراءة »

لماذا قد يكون المؤمن بخيلا أو جبانا ولا يكون كذابا

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: عن صفوان بن سليم أنه قال: “قيل لرسول الله: أيكون المؤمن جبانا فقال نعم فقيل له أيكون المؤمن بخيلا فقال نعم فقيل له أيكون المؤمن كذابا فقال لا”. رواه الإمام مالك في الموطـّأ هذا الحديث ليس حجة للجبناء والبخلاء ولكن صفة الجبن قد تجعلك تفعل شيئا وداخلك خوف شديد دون أن تحول بينك وبين إقامة حدود الله، فقد تواجه ما يغضب الله وأنت خائف ولكنك تواجه. كذلك البخل، فالإنسان يستطيع أن يخرج زكاة ماله وهو بخيل، وقد يؤدي حقوق الآخرين كاملة ولكنه يجد في نفسه ثقل لتأثير الصفة عليه ولكن هذا الثقل لا ... أكمل القراءة »

حب التملك‏

المقصود بالتملك أن يكون خاص بك خصوصية كاملة تفعل فيه ما تشاء وتسيطر عليه تماما ولا ينازعك فيه أحد مثل تملكك لشقة أو لمال تفعل فيه ما تشاء ولا يسألك أحد ماذا فعلت. ولكن هل حقا هناك في الحياة تمليك أم إيجار أم أقل من ذلك؟ أحب أن أبدأ ببعض الأسئلة .. ماذا تمتلك؟ هل تملك السيطرة على ما تمتلكه؟ إلى متى سيتظل ملكا لك؟ هل تضمن أن لا يُنتزع منك؟    إجابتك المنطقية هي: السؤال الأول – أملك مال وذهب وشقة وسيارة وشركة وزوجة وأبناء وشهادة وعلم .. أملك شكلا جميلا أو صوتا جميلا أو جسدا جميلا .. أملك ... أكمل القراءة »

ما بيـن الخـوف .. والرجـاء‏

الخوف .. هل هو الشعور الذي نحتاجه ونحن نعبد رب العالمين .. إن الركون إلى الخوف إذا دفع المرء في البداية إلى العمل الصالح لكن الاستمرار فيه مع الميل إلى دخول النار يبعث على الاحباط .. ومؤشر الأعمال سيضعف تلقائيا مع الاستسلام لهذا الاحباط .. والاحباط  يُغرق الانسان في حالة من اليأس والقنوط من رحمة الله .. هذا الشعور الذي يجعل المعاصي تتعاظم أمام رحمته عز وجل فيظن أنه مهما فعل لن يستطيع أن يكون عبدا مؤمنا ولن يستطيع أن يفعل ما يفعله المؤمنين .. والبعض يقتله شعوره بالذنب أما الآخر فيرى أنه طالما فقد الآخرة فليغترف من الدنيا كيفما ... أكمل القراءة »