الإثنين , 21 أغسطس 2017
آخر الموضوعات
الرئيسية » كتاب آخرون (صفحة 4)

كتاب آخرون

حبل الكذب قصير

Rope

بقلم هاني مراد صورة كبيرة في الصفحة الأولى من كل إصدار.. تقر بها عينا القارئ كل صباح.. عنوان باللون الأحمر الذي يبهر العينين بتوهجه وتميزه عن لون بقية الجريدة كالح السواد.. الخبر الأول، والخبر الثاني، والخبر الثالث في كل نشرة إخبارية، دون انتظار أو توجس من ملل أو تكرار.. نعم، كانت تلك بعض أدوات الوصاية التي تلهب سياطها ظهر القارئ العربي البسيط.. في الماضي. أما سياط الحاضر.. فمذيعة حسنة الوجه.. والابتسامة.. ومذيع شاب “يضع في الغالب نظارة” للشياكة والوجاهة، والدلالة على الثقافة.. وللولوج إلى القلوب. وضيف.. وما أدراك ما الضيف حين يكون مفروضا ومرفوضا؟! يقال إنه مثقف.. باحث.. دارس.. أو.. ... أكمل القراءة »

أين أمتنا؟

أمة

بقلم هاني مراد أين هي تلك الأمة التي كانت “خير أمة أخرجت للناس”؟ فلم يعد لهذه الأمة معالم واضحة نهتدي بها إليها، ولم يعد لهذه الأمة ملامح تُعرف بها وسط الأمم. وقد أصبحنا نخجل من أن نصف أمتنا بأنها أمة الإسلام وهي بعيدة كل البعد عن كريم أخلاقه وعدل معاملاته. بعيدة في أسلوب حياتها، وفي مناهج تفكير أبنائها! بعيدة تلك الأمة عن منهجها الأصيل في تعليمها واقتصادها.. في علاقات ناسها! في انتشار أمراض الرشوة والسرقة والاحتيال! في خلف الوعد والأثرة والأنانية وانعدام الضمير! في الحوادث التي يذهل العقل عن إمكان وقوعها! وليس بمقدورنا كذلك أن نصف أمتنا بأنها علمانية أو ... أكمل القراءة »

مرتب الزوجة

money

بقلم عبد بن ابراهيم حبيب المرأة العاملة (الموظفة) التي لها دخل مالي شهري ومتزوجة ، إذا لم تتعاون مع زوجها بمقدار من المال في الإنفاق علي البيت – مقابل غيابها عنه وقت العمل – باتفاق وتراضٍ إذا فعلت أين تصرف باقي دخلها؟! من حق الزوج أن يعلم ، ويجب عليها أن تعلمه بصدق وأمانة وحُب ولا يجوز لها أن تُخفي شيئا منه ما دام التوادّ والتراحم سائدا بينهما وعليه أن يقدّر ذلك لها …. وإذا لم تشارك زوجها في الإنفاق بمقدار متفق عليه ورفضت ! ما السبب من وجهة نظرها؟ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ولها ، بل عليها أن تُعين أهلها ، أبا ... أكمل القراءة »

أزمة هوية

identity

بقلم هاني مراد كشفت الثورات العربية الأخيرة أزمة هوية كانت تعاني منها شعوب المنطقة لقرون مضت. كشفت عن عوارنا أمام الاحتلال الذي بدأ منذ بعيد مع الحروب الصليبية واحتلال الصليبيين لإمارات الشام. بدأت كذلك هذه الأزمة مع الاحتلال الفرنسي، حين اكتشف المصريون الهوة السحيقة التي فصلتهم عن أوربا. رأى المصريون الأسلحة الحديثة التي جلبها الفرنسيون وتقدمها. رأوا الطابعة وكيفية إنشاء الصحف. رأوا التخطيط الحربي والجرأة على غزوهم في عقر دارهم. وهكذا بدأ انعدام الثقة بالنفس وانعدام اليقين. بدأ الإعجاب بكل ما هو غربي، لكنه لم يكن واضحا في ذلك الوقت. وتوالت محاولات الاحتلال حتى نجحت بريطانيا في الغزو العسكري لمصر ... أكمل القراءة »