الأربعاء , 13 ديسمبر 2017
آخر الموضوعات

هذه فسيلتي

الإنسان والكون

universe1

بقلم أماني المرشدي ومن الأسئلة التى يواجهك بها البعض من غير المؤمنين : “وهل يعقل أن يخلق الله كل هذا الكون الهائل الضخم ببلايين المجرات من أجل هدف واحد فقط وهو أن يعبده الإنس والجن؟” مشكلة الإنسان بوجه عام وغير المؤمن بوجه خاص أنه يقارن قدراته البشرية المحدودة في الفعل والتخيل بقدرات الخالق عز وجل….يعني الكون بما يتسع من وجهة نظر الكائن البشري هو كيان ضخم .. هائل.. مهول ..لا تستطيع القدرة البشرية الإحاطة به …وذلك وضع طبيعي جدا بالنسبة لحجم الإنسان في للكون…أما إذا نظرنا من الجهة المقابلة، والتي يقرر فيها الخالق عز وجل قائلا ( ولقد خلقنا السموات ... أكمل القراءة »

أحفاد الفرعون

فرعون

بقلم أماني المرشدي كانت مفاجأة حزينة أن أقابل على صفحات العالم الأزرق أفرادا يحملون نفس القسمات النفسية لفرعون موسى ..الفرعون الذي جحد كل آيات الله ورأى البحر ينشق أمامه كآية معجزة تخضع لها الأعناق..فما خضعت نفسه وما آمنت… كيف عميت نفسه إلى هذه الدرجة التي تدفعه إلى الهرولة إلى البحر الذي شقته العصا المباركة بأمر ربها هربا منه هو شخصيا!! …كيف عجز عقله أن يهديه إلى هذا الأمر البديهي أن الذي استطاع أن يشق البحر قادر على أن يعيده كما كان في أي لحظة! إنه الكبر! لقد كانت نفسه مريضة بالكبر والغرور الذي يصيبها بالتورم والانتفاخ الهائل فتعجز عن السجود ... أكمل القراءة »

الأخلاق وخداع العقل

brain7

بقلم أماني المرشدي أثبتت التجارب الإنسانية على مدار العصور أن مصطلح القيم والأخلاق مصطلح هش مطاط يمكن بسهولة التنصل منه والإنسلاخ عنه وإخضاعه للأهواء الشخصية والمصالح! لا يمكن الإعتماد علي الأخلاق والقيم دون وجود مرجعية ثابتة قوية تدعمها وتُثّبت معناها ومدلولاتها في عقول الناس وضمائرهم. وليس هناك مرجعية بشرية تستطيع ذلك! لأن التجارب البشرية أيضا أثبتت أن عقل الإنسان يخدعه ويصور له هواه ورغبات نفسه على أنها قيم وأخلاق! فما كان يعتبره الغرب منافي للقيم والأخلاق في الماضي أصبح اليوم حقوقا شخصية يجب الدفاع عنها! وبقدر التطور الهائل الذي حققه عقل الإنسان في المجالات المادية والعلمية… استطاع نفس العقل أن ... أكمل القراءة »