الثلاثاء , 12 ديسمبر 2017
آخر الموضوعات
الرئيسية » داليويات » نفسية (صفحة 7)

نفسية

كوارث

disaster

أنا من عشاق قناة الجزيرة الوثائقية، ربما لأني أحب أن أتفكر فيما يحدث حولنا على أرض الواقع وأتأمل أفعال الله مع عباده ولا أحب متابعة قصص إختلقتها شخصيات مريضة لا تفيدني بشئ إلا بإضافة هما على هم. ومن أبرز ما يلفت نظري التأمل في الكوارث الطبيعية ليس لأني كئيبة ولكن لأنها مدعاة للتأمل، فهذا النوع من الكوارث تسمع عنه كل يوم ولا يلفت نظرك على الإطلاق بل قد تحول القناة وأنت ينتابك شعورا بالملل: “اففف كل شوية فيضانات، كل شوية حرايق، كل شوية عواصف وناس ميتة، النشرات دي بقت حاجة تزهق”. ولكن حين تكون في وسط هذه الكارثة فإن مثل ... أكمل القراءة »

العمر حسرة

disapp

لو سألتكم جميعا ما هي أجمل لحظات حياتكم، سيرجع كل منكم إلى الخلف سنواااااات طوييييييييلة ليقول من هو في سن الأربعين “أجمل أيامي أيام الكلية”، ويقول آخر في سن العشرين “أيام المدرسة” أو “أيام ما كنت مع فريق النادي”، هذه مشكلة كبيرة. الكل يريد النكوص إلى مرحلة الطفولة أو الشباب لأن المسؤوليات كانت أخف فأين القدوة. الكل يريد أن يتصابى فمن يقود. الكل يريد الهروب من المسئولية فمن يتحملها. في أيام الرسول صلى الله عليه وسلم كان الطفل يريد أن يكون شابا فيتصرف مثل الشباب والشاب يريد أن يصبح كهلا فيتصرف مثل الكهول والكل أكبر من سنه والكل يتسابق على القيادة ... أكمل القراءة »

ثقافة المتعة

اطفال يلعبون بالمطاط

الشعب العربي يفتقد لثقافة المتعة برجاله .. ونسائه إذا قرر أحدهم أن يتحمل مسئولية فهو لا يعرف كيف يتحملها بمتعة وإذا قرر أحدهم أن يلتزم لا يعرف كيف يلتزم بمتعة كل ما يعرفه أن كلمة “متعة” لا تقترن إلا بحرام وحين يبحث عنها قد تكون أمامه ولكنه لم يدرب عينيه أن ترى المتعة في حلال وإذا وجدها يستكثرها على نفسه ويتركها ويقول زاهد أو يقول “الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر” فأما الزهد فيقول عنه الإمام أحمد بن حنبل: “الزاهد من لا يفرح إذا زادت الدنيا ولا يحزن إذا نقصت”، إذا فليس معنى الزهد تعذيب النفس ونهيها عن الحلال لأن من ... أكمل القراءة »

متضغطوش عليا أنا معنديش وقت

stcnlptime33

يعاني الكثيرون والكثيرات من ضيق الوقت مما يحول دون انجازهم الكثير من الأعمال والمهام التي قد تكون فارقا شديدا في حياتهم سواء مع الله أو مع من حولهم في الله،وفي هذا الموضوع أردت أن أرتب معكم جميع الأفكار التي راودتني خلال حديثي مع من يعانون من ذلك لعلي أعود بالفائدة على أحد القراء ويكون لي ثواب انجازاته “يعني داخلة على طمع”  من بعض الأسباب التي لاحظتها وسأتناولها لاحقا بالتفصيل: × نقص الاهتمام × عدم القدرة على التنظيم × عدم القدرة على ترتيب الأولويات × الاحباط وقلة الحماس وتخيل عدم بلوغ المقصد × تخيل أن عدم الراحة هو أحد وسائل كسب ... أكمل القراءة »

خلطة سحرية

magic-trick

مشاكل كثير من الناس محصورة في وجود هدف على الرغم من أن ما يظهر فعليا من مظاهر مشكلات الحياة لا ينم عن ذلك، لكن بالعودة إلى نقطة الانطلاق تجد أنه لم يكن هناك أصلا نقطة انطلاق ولم يكن هناك أصلا نقطة متوقعة للوصول فكيف لنا أن نحسن السير في هذا الطريق .. نظريا وعمليا هذه الخطوات العشوائية هي سبب السقوط.  الإنسان الناجح هو في نظري الإنسان الذي يعرف ماذا يريد، ولديه هدف لكل أفعاله من أعقدها إلى أبسطها حتى لو كان الهدف مجرد الترفيه عن النفس للاستعداد إلى عمل آخر. والهدف له علاقة وثيقة بالوقت لأن الوقت هو ساحة تحقيق ... أكمل القراءة »

مافيش فايدة

كتبت كثيرا عن خطوات عملية يستطيع بها الشباب تحويل حياتهم من حياة مملة ليس لها قيمة، إلى حياة تستحق أن يحياها الإنسان يحدث بها فارقا ويستمتع بها في رضا من الله، وجهودي لم تكن فقط في الكتابة فأينما سنحت الفرصة تحدثت في الموضوعات التي أكتبها كوسيلة أخرى لنشر هذه الثقافة، لكن المشترك بين ردود الأفعال: “الكلام ده صح لكن بتكلمي مين ومين يسمع” “مافيش فايدة”، هذه النبرة السلبية التي تأخذنا إلى القاع وإلى الإحباط والتسليم بالحال المائل وتركه يزداد ويتفاقم بحجة أن لا أحد يسمع. ومن قال أن لا أحد يسمع؟ أنا تحدثت مع الكثير وكلهم متفقين معي وكلهم محبطين ... أكمل القراءة »

كيف تصبح مبدعا

726

ما هو الإبداع؟ هل هو الخروج عن المألوف كما يظن البعض سواء كان هذا الإنحراف إيجابيا أو سلبيا المهم أن يكون غريبا؟ لا اعتقد ذلك.  الإبداع الحقيقي من وجهة نظري هو إيجاد حل بسيط غير مألوف لمشكلة تواجهك والشخصية المبدعة هي التي تكرر هذه الحلول حتى أصبحت جزء من شخصيتها  هذا التعريف يحمل جزئيتين هامتين وهو أن الإبداع حل وأنه في إتجاه التيسير. لذا فإن الإبداع هو معنى إيجابي ولا يجوز إطلاقه على توجهات سلبية وليس كل الخروج عن المألوف إبداع.  حديثي هنا لا يتعلق بالإبداع الفني فالإبداع الفني مجال ضيق جدا وله مواصفات خاصة به أما الشخصية المبدعة فمجالها ... أكمل القراءة »

اكسر قيودك وتحرر وإنطلق

51ccd81187

فلنفكر معا .. ما هو القيد؟ القيود أنواع منها في رأيي ما هو نسبي ومنها ما هو صريح ومنها ما هو في إطار الضوابط. النسبي هو ما تراه قيدا ويراه آخر غير ذلك، والصريح هو ما يبدو للجميع بشكل منطقي أنه قيد، وما يقع تحت الضوابط هو الدين وأحكام الشريعة وسأتحدث عن كل نوع على حدة.  القيد النسبي ما جعلني أفكر في ذلك امرأة قابلتها تعيش في مستوى راقي جدا قضت سنوات طويلة مع زوجها في دولة أوروبية لها ولدين وبنت، وأثناء حديثي معها إكتشفت أنها عاشت عمرها في تعاسة شديدة لأن زوجها منعها من العمل فأصبحت تحدثني وكأنها عاشت ... أكمل القراءة »

قوة العقل

158

هذه الكلمات كتبتها قبل 25 يناير، وبعد أن انتهيت نظرت إليها فوجدت أنها ليس لها معنى في حالة الإحباط العام الذي نعيشه حيث كان دافع التغيير غير موجود بالمرة والكل يريد أن يعيش “وخلاص” ولو ظل بقية عمره يهرب من حياته ومشاكله أو يستكمل مسيرته مستعينا ببعض المسكنات لألمه تجنبا لألم المواجهة الأكبر. أما الآن فقد حان الوقت كي ننفض التراب من على رؤسنا لنقوم ونقيم حياتنا بالشكل الذي يرضينا ونبني لأنفسنا صروحا من العلم والإنجاز . كثير من الناس في بلادنا وفي زماننا يعتقد أن قمة متعته تكمن في تعطيل عقله وذلك سواء بوسائل عادية يومية مثل الإسراف في ... أكمل القراءة »

كيف تجد هدفك و تحققه؟

 الأهداف كثيرة وكلنا له تطلعات في جميع مجالات الحياة، هناك من يريد حياة رغدة وهناك من يريد الزواج وهناك من يريد الإنجاب وآخر يريد هاتف محمول جديد أو سيارة أو وظيفة محترمة، وهناك أيضا من يريد أن يتبرأ من مسئولياته ومن يريد أن يعيش لهواه. وهناك من لا يريد شيئا وارتضى أن يحيا يأكل ويشرب وينام ويستيقظ وكل يوم كسابقه ثم يقول “أنا زهقان”. نحن لم نخلق لنأكل ونشرب وننام ونعمل، لقد خلقنا لتعمير الأرض بالذرية الصالحة والإرتقاء في العلم وإقامة العدل ونشر دين الله في الأرض، وما الأكل والشرب والنوم إلا أشياء نتقوى بها على هذا الهدف ولذا ينهار ... أكمل القراءة »