الخميس , 22 فبراير 2018
آخر الموضوعات
الرئيسية » داليويات » إسلامية » مفاهيم إسلامية (صفحة 6)

مفاهيم إسلامية

ما وراء الحدث

134

بقلـم داليـا رشـوان لو وقفت في إشارة مرور تنتظر أن يُفتح لك الطريق ستشعر أن الوقت طويييييييييييل. أما إذا كنت تكتب رسالة على محمولك (مثلا) أثناء انتظار الإشارة فستشعر أن الوقت انتهى سريعا. نفس الموقف ونفس الوقت لكن إدراكك له هو الذي اختلف بل كان ادراكا متناقضا من طول الوقت لقصره. كل ما حولنا شبيه بذلك .. نفس الأحداث لكنها تختلف بإختلاف إدراكك ورؤيتك لها فإذا أردت أن تعدِّل أحداث حياتك يمكنك أن تعدِّل زاوية رؤيتك لها فقط وستجد في ذلك الأعاجيب. أول ما شد انتباهي إلى هذه الفكرة الدعاء الذي سمعته من أحد الدعاة وهو: (اللهم ارزقني حبك وحب ... أكمل القراءة »

عمل لا قول

135

بقـلم داليـا رشـوان 16-11-2006 إن ديننا كله عمل لا قول وهذا بعض الدليل الإسلام هو التسليم لأوامر الله والخضوع له قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ (163) – الأنعام لا اله إلا الله هو توحيد الالوهية وهذا التوحيد يترتب عليه الامتثال لأوامر الإله الواحد، ومقدار لا اله إلا الله من قلبك هو مقدار طاعتك لأوامره وانتهاءك عن نواهيه التقوى أن تضع حائلا بينك وبين غضب الله وذلك بأن يجدك حيث أمرك ولا يجدك حيث نهاك ……. إِنَّهُ مَن يَتَّقِ وَيِصْبِرْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ (90) – ... أكمل القراءة »

كيف تتعامل مع سيرة رسول الله

133

04/01/2009 بقلم داليا رشوان كثير من المسلمين يتعامل مع سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته على نحو سطحي جدا أو مثالي جدا بمعنى أنه [كيف لنا أن نتخذ هؤلاء قدوة والزمن والمتغيرات مختلفة] أو [كيف لنا أن نتخذهم قدوة ونحن أقل منهم منزلة ومهما فعلنا لن نصل إليهم]، وفي النهاية نعزل السيرة ونعيش حياتنا دون قواعدها. قد تجد اجماعا لنشر سيرة الرسول ولكن قليل جدا من يعبأ أن يتوقف ليفكر فيما يقرأ أو يقرأها بتمعن ويستوعبها كما يحب الله ورسوله. حدث معي موقف وجدت فيه ضعف حماس مَن حولي لسماع تسجيلات عرضتها عليهم خاصة بالسيرة، وتعجبت أن بعضهم ... أكمل القراءة »

ترمومتر

132

بقـلم داليـا رشـوان 11-10-2006 كنت قد عرفت معلومة جميلة جدا استغللتها بعد ذلك كترمومتر لمعرفة تقبل الله للعمل فقد سمعت في أحد الدروس أن من علامات تقبل الله لطاعة فعلتها أن يوفقك لطاعة أخرى بعدها، وأن من علامات تقبل رمضان أن يوفقك الله سبحانه بعد رمضان لطاعة جديدة. كثير منا قد يعمل العمل ويظن أنه تام ومقبول وهو ليس كذلك فلا يراجع نفسه ويكرر خطأه دون أن يدري وهناك آخرون يعملون أعمالا يشعرون بعدها أن عملهم غير مقبول مما يحبطهم ويثنيهم عن أعمال أخرى. وأتذكر أنني بعد أن علمت تلك المعلومة عدت بذاكرتي إلى الوراء وتذكرت أنني في كل رمضان ... أكمل القراءة »

في زمن غير الزمن هل يصلح الدين؟

129

بقلــم داليــا رشــوان هناك من يقول أن قيود الدين لا تصلح لهذا الزمن فنحن في عصر التكنولوجيا والزمن غير الزمن والمتغيرات اختلفت وقوانين الأزمان تختلف، وأقول نعم القوانين الوضعية للأزمان تختلف ولكن شرع الله واحد لا يختلف مع إختلاف الزمن، لأن القوانين التي يضعها الإنسان لنفسه هي قوانين وضعها من لا يعلم لمن لا يعلم عنه شيئا فيتغير الزمن ويظهر ما خفي عن من شرَّع فيضطر وقتها للتغيير، أما شرع الله فوضعه من يعلم العلم المطلق لمن يعلم عنهم العلم المطلق بما فيه ما لا يعلموه هم عن أنفسهم. هناك متغيرات .. نعم شكل ملابس المرأة يختلف لكن تظل شروط ... أكمل القراءة »

وهل تصلح الحياة بلا كذب

128

بقلــم داليــا رشــوان الصدق يراه كثيرون هذه الأيام وكأنه درب من دروب الخيال ويعتبرون الكذب جزءا لا يتجزأ من الحياة العصرية، وأصبحت نداءات العلماء والدعاة بتحري الصدق أشبه بكلام نظري. وكيف لنا في مثل هذا الزمن أن نكون صادقين، فلو صدقنا قد يفقد بعضنا أهله أو أصدقاءه أو حتى عمله أو زواجه، وهناك ألف سبب وسبب يدفعنا دفعا لعدم التخلي عن الكذب وإيجاد المبررات المنطقية للتمسك بهذه الخصلة المذمومة. ولكني أريد في البداية لفت النظر لشئ هام وهو “اعتياد المعصية”، وللأسف هذا الداء يجعلنا ننظر لمن يدعو إلى القيم كأنه يتحدث عن شئ غريب، وكيف نغير من سلوكنا ومن وجهة ... أكمل القراءة »

الكذب ومجتمع آيل للسقوط

127

بقلــم داليــا رشــوان 21-12-2009 العلاقة بين أفراد المجتمع تعتمد على القول والفعل الظاهر، وأي خلل في مصداقية هذا القول أو الفعل يؤثر سلبيا على هذه العلاقات الإنسانية ويجعلها علاقات تشوبها أجواء الشك والتخوين. مثل هذه السمات تخرج بالعلاقة من حيز العلاقات الإنسانية الطبيعية إلى حيزالعلاقات غير الإنسانية المريضة حيث انعدام الثقة وطلب الإثباتات المادية في كل شئ بعد أن أصبحت الكلمة لا تكفي، وأصبح التصديق للأقوى كذبا وللأعلى صوتا وللأكثر دهاءً وللمسيطر إعلاميا وللسبّاق بالشكوى وهكذا، أما الصادق الذي يعمل في صمت والذي يترفع عن الصغائر فتنقلب الدنيا على رأسه ويصبح في لحظة الجاني دون أدنى علم بتهمته التي جناها. ... أكمل القراءة »

نظام حياة

نظام حياة

بقـلم داليـا رشـوان لقد كتبت هذا الموضوع بعد أن تأملت في آيات الله وكيف أنها واضحة ترسم لنا بالتفصيل وبدقة ما تقوم به النفس البشرية بطبيعتها وما نفعله ونكرره ليل نهار، ومع ذلك نقرأ هذه الآيات تحديدا ولا نتعظ. في الحقيقة أنا لم آت بجديد، ولا أزعم ذلك ولكن في كثير من الأحيان نعتاد الواضح فلا نراه، وهذا هو الفرق بيننا كمسلمين ولدنا في الإسلام وبين المسلمين الجدد الذين يرون في آيات الله ما لا نراه ويستمتعون به أكثر منا ويتمسكون به أكثر منا، لذا رأيت أن أضع هذه الآيات نصب أعيننا بشكل أكثر تركيزا لعلي أذكركم بها. وفي رأيي ... أكمل القراءة »

جمعة

130

بقلــم داليــا رشــوان 9-12-2007 صليت الجمعة في أحد المساجد، وكانت أول مرة منذ فترة طويلة، ولو أني أسمع خطب الجمعة بانتظام من بيتي (المايكروفون عالي) وأنا معتادة على سلبيات هذه الخطب ولكنها لم تستفزني بالشكل الذي حدث عند حضوري، وهو ليس استفزاز بقدر ما هو غيرة شديدة على دين الله، فلقد وجدت أعدادا غفيرة من المسلمين تحضر صلاة الجمعة ويبدو عليهم الحماس والالتزام بها حتى أدمعت عيني من كثرتهم وحرصهم على صلاة الجمعة، فهي فرصة لاجتماع المسلمين على ما يرضي الله لعل هذا الإجتماع يؤثر في سلوكهم، ثم جلست انتظر الخطبة، فإذا هي تتحدث عن موقف من مواقف السيرة النبوية، ... أكمل القراءة »

فيسبوك Facebook

126

بقلــم داليــا رشــوان 23-11-2007 أحببت أن أسمي هذا الموضوع Facebook ليس لعداء شخصي مع هذا البرنامج ولكن لأنه الأكثر شيوعا هذه الأيام. وحديثي هنا عن الانتشار الواسع المدى لشبكات التواصل الاجتماعي بين الشباب العربي حتى أصبح الإنترنت وسيلة هذا الشباب للتحدث بالساعات في تفاهات ليس لها أي معنى، وأنا أعلم ماذا أقول، فأنا أرى بعيني ذلك في كل من حولي، كما مررت أنا شخصيا بتجربة جعلتني أشمئز من التشات وذلك أنه بعد أن سافرت احدى زميلاتي إلى دولة عربية للعمل بها حمَّلت على جهازي برنامج الماسينجر لأتكلم معها فوجدت أنني أضعت حوالي ساعة ونصف أو أكثر في كلام ليس له ... أكمل القراءة »