الخميس , 22 فبراير 2018
آخر الموضوعات
الرئيسية » داليويات » إسلامية » مفاهيم إسلامية (صفحة 5)

مفاهيم إسلامية

أعطني حريتي أطلق يداي

4748161295_6d1015aa71_b

حديثي عن الحرية.. حرية الإنسان عامةً.. والمرأة خاصةً لكن ما هي الحرية؟ ومن ماذا أتحرر؟ من شيء يقيدني!!؟ .. وما هو الشيء الذي يقيدني؟ منغّـصات!! .. أم ضوابط!!! والسؤال هنا: هل أريد أن أحيا بدون منغصات؟ أم أن أحيا بدون ضوابط؟ الحقيقة أن الأولى أكثر واقعية، لأن الحياة بدون ضوابط ستكون لي ولغيري، لذا سيكون أول من يتأذى من الحياة بدون ضوابط هو المرأة ((والآن حتى الرجل))، فإذا تخيلنا حرية مطلقة للجميع في أن يفعل أي شيء في أي وقت، فلا اعتقد أن أحداً يمكنه أن يتخيل ذلك، فقد يصيبه إعياء شديد ممّـا قد يمكن أن يتأتى على باله فلنتفق على الأولى ... أكمل القراءة »

الأنانية

بمجرد أن تسقط عيناك على عنوان هذا الموضوع ستشعر أن تلك الصفة تحيطك من كل اتجاه ولها دور مهم في حياتك فهي تعد سمة من سمات هذا الزمان. ستشعر أنك تريد أن تتحدث عن مواقف ليس لها آخر من حولك وكيف تستشعرها في أقرب الأقربين منك. وبعد أن تحاصر بهذه الصفة قد تعتقد أنها أصبحت من مفردات يومنا هذا وأن المنطق يقول أن تتعامل بنفس الكيفية مع العالم من حولك، فمن غير الطبيعي أن تفكر في مصالح الناس وهم لا يبادلونك نفس الشعور، فإن لم تفكر في نفسك لن يفكر فيك أحد. ولأن هذا الحوار الداخلي يدور مع أغلب الناس ... أكمل القراءة »

لماذا قد يكون المؤمن بخيلا أو جبانا ولا يكون كذابا

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: عن صفوان بن سليم أنه قال: “قيل لرسول الله: أيكون المؤمن جبانا فقال نعم فقيل له أيكون المؤمن بخيلا فقال نعم فقيل له أيكون المؤمن كذابا فقال لا”. رواه الإمام مالك في الموطـّأ هذا الحديث ليس حجة للجبناء والبخلاء ولكن صفة الجبن قد تجعلك تفعل شيئا وداخلك خوف شديد دون أن تحول بينك وبين إقامة حدود الله، فقد تواجه ما يغضب الله وأنت خائف ولكنك تواجه. كذلك البخل، فالإنسان يستطيع أن يخرج زكاة ماله وهو بخيل، وقد يؤدي حقوق الآخرين كاملة ولكنه يجد في نفسه ثقل لتأثير الصفة عليه ولكن هذا الثقل لا ... أكمل القراءة »

جرت العادة .. فأفلتت من حدود الدين

نقاب

بقلم داليا رشوان هذا الموضوع حدث معي منذ يومين ولم ألحظه من قبل لأنني منتقبة وغالبا ما أسير وحدي فيكون إلقاء السلام من منتقبة أخرى أمرا عاديا، ولكنني هذه المرة كنت أقف مع أخت محجبة وفوجئت بمنتقبة تمر من جانبي وتُسلم عليّ، فإنحنت عليّ زميلتي وقالت لي لو كنتِ محجبة ما كانت لتسلم علينا فالمنتقبات يسلمن على المنتقبات فقط! وفكرت لبرهة ولأول مرة في هذا الأمر فوجدته شئ فج جدا وهو ليس من الدين ولا من أدب الرسول صلى الله عليه وسلم ولا من أدب الدعوة، هو ببساطة تقليد لا أعرف من إبتدعه. تحدثت بعدها مع صديقة أخرى فحكت لي ... أكمل القراءة »

شماتة بركان ايسلاند

iceland_550

ما أن انتشرت أخبار بركان آيسلاند وتبعياته إلا واجتاحت المجموعات العربية الإسلامية رسائل تحمل بين طياتها شماتة غريبة وتذكير بأن هذا البركان من جنود الله وأنه أعاق اقتصاد الكافرين وما إلى ذلك. أول ما تبادر بذهني وقتها أليس هناك مسلمون قد تأثروا بهذا البركان؟ أليس هناك عدد ضخم من المسلمين يسكنون أوروبا؟ ماذا سيكون شعورهم حين يرون إخوانهم في الدول العربية فرحين بمصيبتهم؟ ثانيا: هل العرب بمنأى عن غضب الله وجنود الله؟ وماذا عن إعصار عمان وسيول جدة والأمراض التي تخرج من حيث لا نحتسب فتصيب القرى وتهلك الناس في جميع دولنا العربية، وماذا عن الأزمة الإقتصادية الأخيرة وآلاف المصائب ... أكمل القراءة »

حب التملك‏

بقلم داليا رشوان المقصود بالتملك أن يكون خاص بك خصوصية كاملة تفعل فيه ما تشاء وتسيطر عليه تماما ولا ينازعك فيه أحد مثل تملكك لشقة أو لمال تفعل فيه ما تشاء ولا يسألك أحد ماذا فعلت. ولكن هل حقا هناك في الحياة تمليك أم إيجار أم أقل من ذلك؟ أحب أن أبدأ ببعض الأسئلة .. ماذا تمتلك؟ هل تملك السيطرة على ما تمتلكه؟ إلى متى سيتظل ملكا لك؟ هل تضمن أن لا يُنتزع منك؟    إجابتك المنطقية هي: السؤال الأول – أملك مالا وذهبا وشقة وسيارة وشركة وزوجة وأبناء وشهادة وعلما .. أملك شكلا جميلا أو صوتا جميلا أو جسدا ... أكمل القراءة »

ما بيـن الخـوف .. والرجـاء‏

الخوف .. هل هو الشعور الذي نحتاجه ونحن نعبد رب العالمين .. إن الركون إلى الخوف إذا دفع المرء في البداية إلى العمل الصالح لكن الاستمرار فيه مع الميل إلى دخول النار يبعث على الاحباط .. ومؤشر الأعمال سيضعف تلقائيا مع الاستسلام لهذا الاحباط .. والاحباط  يُغرق الانسان في حالة من اليأس والقنوط من رحمة الله .. هذا الشعور الذي يجعل المعاصي تتعاظم أمام رحمته عز وجل فيظن أنه مهما فعل لن يستطيع أن يكون عبدا مؤمنا ولن يستطيع أن يفعل ما يفعله المؤمنين .. والبعض يقتله شعوره بالذنب أما الآخر فيرى أنه طالما فقد الآخرة فليغترف من الدنيا كيفما ... أكمل القراءة »

ليس المؤمن بطعّان ولا لعّان ولا فاحش ولا بذئ‏

998cf2c51986b696622873d9fa821e16

منذ بداية الثورة وأنا أتابع على التويتر الكثير من الشباب الذي خرجوا إلى المظاهرات ولكن بعد إنتهائها فوجئت بسيل من السباب البذئ الذي انتشر وأصبح عادة يستخدمه الناس للتعبير عن إعتراضهم على شئ ما. أي شئ صغيرا كان أم كبيرا وهذه اللغة طالت الفايس بوك أيضا وأصبحت الموضوعات الإخبارية المثيرة للجدل تمتلئ بالتعليقات الخارجة وأحيانا يشترك الفتيات فيها وليس الشباب فقط.   قام المجلس العسكري ومجلس الوزراء بعمل صفحة على الفايسبوك من أجل إحترام الشباب والوصول لهم بأسلوبهم ولكنهم لم يقوموا بعمل الصفحات من اجل استقبال ألوان السباب وكأنهم قد بنوا صفحة على قارعة الطريق ليتلقى من كل من هب ... أكمل القراءة »

هل لمشاكل الدنيا حلول؟

هل لمشاكل الدنيا حلول

بقلـم داليـا رشـوان من غير المنطقي أن نحكم على ظروف آخرين ونحن نفكر في بيئتنا واحتياجاتنا الشخصية، كمثال: أنا أحب وجبة التشيزبورجر، من غير المنطقي أن أرى عائلة فقيرة وأذهب فأتصدق بوجبة من التشيزبورجر ولكن المنطقي أنني بثمنها أتصدق بأكياس من الرز والبقوليات والسكر والزيت (هذا المثال حدث بالفعل)، فهذه العائلة ليست مأساتها أنها محرومة من هذه الأكلات، فهي لا تعرفها أصلا، ولكن كل ما يتمنوه هو أساسيات الطعام التي ستضفي على حياتهم سعادة وبهجة أكثر. هذه العائلات ليست مشكلاتها في لبس شيك ولكن ملابس تقيهم من برد الشتاء ولو كانت قطعا يلفونها على أجسادهم، مشكلاتهم ليست مثل مشكلاتنا ولا ... أكمل القراءة »

ما هي حقيقة أن المؤمن أشد الناس إبتلاءا؟

EKLDFK

بقلـم داليـا رشـوان الله هو العدل، وهو سبحانه يبتلينا كلنا بنفس القدر، وبما أننا لدينا قوة تحمل مختلفة لأحداث الدنيا فإن الأحداث وإن إختلفت تتساوى على الجميع في قوة وقعها عليهم. المسألة نسبية!! ويتساءل أحدهم كيف لإنسان فقير يعاني من مشاكل لا حد لها أن يتساوى بالغني في وقع الابتلاء عليه؟ الفقير أنت تراه فقيرا ولكن يراه من هو أفقر منه غنيا. والأغنى منك تراه غنيا ويراه من هو أغنى منه فقيرا. فكما قلت المسألة نسبية. الظروف التي تعيشها مهما اغدق الله عليك من نعمه أنت لا تشعر بها لأنك اعتدت عليها، سواء كنت غنيا أو فقيرا، والكل يشتكي. الاحتياجات ... أكمل القراءة »