الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
آخر الموضوعات
الرئيسية » داليويات » إسلامية (صفحة 5)

إسلامية

طاعات منسية في العشر الأوائل من ذي الحجة

fadail-dil-hijja

حين تأتي علينا هذه الأيام المباركة لا يفكر أغلب الناس إلا في الصيام وبعضهم يقرأ القرآن، ولكن الأعمال الصالحة جزء منها عبادات مثل الصيام والصلاة وقراءة القرآن وجزء منها أعمال صالحة، ترتبط ارتباطا وثيقا بكل مناحي الحياة والتعامل مع الغير. هنا بعض الطاعات التي للأسف لا تأتي على بال الناس مع أهميتها، وهي جميعها بنص أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم أو بنص القرآن، أوردتها للتذكرة وأعلم أن كل من سيقرأها بتأني سيمر على عمل كان غائبا عنه ادعو الله أن تدفعه هذه التذكرة إلى الحرص عليه والعمل به. حين نتحدث عن الصدقة، وهي من أهم الأعمال الصالحة، يرد ... أكمل القراءة »

الخلوة

kholwa

وسط زخم الأبناء والعمل والأسرة والزيارات والمسؤوليات والإحباطات والكثير والكثير من الأحداث يفتقد معظم الناس لحظات ساكنة لأنفسهم يفكرون فيها في هدوء، يراجعون أحداث يومهم بشكل يومي (أو شبه يومي) منتظم. كثير من الناس حياتهم في اتجاه واحد كرد فعل، إما يخرجون ما داخلهم إلى خارجهم أو يحولون المعلومات والانفعالات من خارجهم لخارجهم، حتى بلغت السطحية أقصى مداها ولم يعد الإنسان يعرف حقيقة دوافعه أو أفكاره الخاصة به ولا يعرف ماذا يفعل ولماذا يفعله ولماذا لا يفعل  شئ تجاه هذا الوضع، ويتحول ليرى هو شخصيا نفسه بنفس الوجه المصطنع الذي يراه الناس به؛ ترى احدهم يكذب ويظل يردد على مسامع ... أكمل القراءة »

إذا وعد أخلف

hypocrite

نقابل في حياتنا من يعدنا ثم حين يأتي وقت الوفاء بالوعد يخلف سواء كان هذا الوقت قريب أو بعيد. هناك ألف حجة وحجة لإخلاف الوعد ولكن أكثرها استفزازا أن منهم من يقول لك: الظروف اتغيرت حأعمل إيه؟ أنا مالي قدر ربنا هو أنا حأعرف علم الغيب؟ أو ربنا عايز كدة إيه اللي في أيدي أعمله؟ وهذه الحجج هي الأكثر إستفزازا لأنها تربط عمل وصفه الرسول عليه الصلاة والسلام على أنه من صفات المنافق وتربطه بوجوب الرضا عنه كاستسلام لشرع الله وخضوع شرعي. سمعت الشيخ الشعراوي يشرح سنة من سنن الله وهو أن من اضطر أن يستدين وكان صادقا مع الله ... أكمل القراءة »

نعمة الاستبصار بالذنب

guilt

الكل يسير في طريقه معتقدا أنه الأفضل، بعضهم يعلم أنه على باطل ويرضى لنفسه بذلك والبعض الآخر يعرف في داخله أنه يفعل ذنبا وضميره يؤرقه ويظل على هذا الحال وإما يستسلم للذنب أو يتوب عنه. ولكن هناك فئة يغيب عنها حقيقة ما تفعله وتعتقد تماما أنها على الحق وتسير بثقة في اتجاه ما تفعل، بل تلقي باللوم على من يختلف عنها أو معها ولكنها في واقع الأمر تفعل ذنوبا ليست ببسيطة. قد يتغير الوضع فجأة بالنسبة لأحد المنتمين إلى هذه الفئة فيستيقظ لهذا الذنب ويراه ويعترف به ويتوب عنه ولا يعود إليه مرة أخرى ويكون قد تعلم الدرس، ولكن قد ... أكمل القراءة »

رمضان ودرجات الحرارة في مصر

sun

هذا الموضوع كتبته في 27/08/2009 ورفع من الموقع بسبب التحديث والآن أعيد نشره بعد إضافة بعد التعديلات البسيطة للتنويه عن التوقيتات. منذ سنوات طويلة وأنا مراقبة جيدا جدا لدرجات الحرارة في القاهرة، ربما لأنها كانت تؤثر علىّ صحيا ونفسيا أو ربما بحكم العادة ولكن على أي الأحوال أتابعها بإهتمام شديد أكثر من رجال الأرصاد أنفسهم. هذه المقدمة لأقول لكم ملاحظاتي على ظاهرة مناخية حدثت في القاهرة 2008 و2009 وأنا متأكدة أنها ستظل كلما دخل رمضان في حر الصيف ولتصبح إثباتا عمليا للعلاقة بين أعمال البشر وفساد المناخ وكيف أن الله قادر في لحظة أن يرفع عنا ذلك في لمح البصر بلا ... أكمل القراءة »

الحياة كمائن

test

أود أن التحدث عن أهداف الظالم بعيدا عن جزاء الظالمين ومثواهم في الآخرة وما إلى ذلك، وليس هدفي ظلم بعينه على مستوى الدول فقط ولكن الظلم الذي قد يقع فيه أي إنسان مهما كانت ثقافته الدينية، فهناك الكثير من المواقف الصغيرة التي نواجهها قد نظلم فيها من حولنا على اعتبار أن المصلحة تقتضي ذلك. الظلم يأتي من طمع في خير بنظرة دنيوية بحتة ترى فيها أن أخذك لخير في متناول يدك بغض النظر عن أي اعتبارات أخلاقية هو أحد سبل الرزق المشروع خاصة لو كان سبيلا سهلا وليس بينك وبينه إلا عقد النية. ولكن مبادرتك لظلم الناس بنفس راضية يفضح ... أكمل القراءة »

هل أسير على الطريق الصحيح؟

questions-ahead

سمعت في عدة موافق تساؤل عجيب “مش يمكن نيجي في الآخرة نكتشف إننا كنا غلط وندخل النار؟ “ هم لا يتحدثون عن أخطاء تدخل النار كالكبائر والزنا والمال الحرام وهفوات اللسان .. هم يتحدثون عن العقيدة .. البعض يصلي ويقوم بالواجبات الدينية فيما هو ضمن أركان الإسلام الخمسة ومع ذلك لا يستطيعوا أن يحددوا طريقهم هل هو إلى الجنة أم إلى النار خاصة وأن العالم أصبح متخما بأفكار في ظاهرها إسلامي ووراءها ما وراءها. حين يتعامل الناس مع دين الله على أنه اجراءات من طبيعي أن يصلوا إلى هذا التخوف ففي النهاية لا يوجد لديهم ما يدلهم هل ما يفعلون خطأ ... أكمل القراءة »

اختبار ما قبل السقوط

falling

بعض من هم على طريق الهدى يلاحظون أنهم إذا حادوا عن الطريق ولو في شئ بسيط يجدوا حسابهم سريع. بعض هؤلاء يصاب بالضيق لأنه يرى العصاة والظالمين يفعلون ما يحلو لهم وهو إذا أخطأ خطأ بسيطا انقلبت الدنيا عليه. ولكن هذه الآية تحكي أحد سنن الله في خلقه التي يجب أن نتعلمها لنفهم ما يحدث لنا وكيف يكون رد فعلنا تجاه الأحداث. {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْمًا بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّى يُبَيِّنَ لَهُمْ مَا يَتَّقُونَ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} [التوبة 115] أي أن الإنسان الذي يسير على طريق الهداية وأخطأ أو حاد عنه لن يضله الله بعد أن هداه ... أكمل القراءة »

واصبر نفسك … كيف تؤثر صحبتك فيك

souhba_400_265

وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ۖ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا [الكهف 28] في زمن قل فيه الصالحون وأصبح التنفيذ العملي لهذه الآية الكريمة أمرا صعبا، تخبط الناس. فمنهم من عزل نفسه داخل مواقع التواصل الاجتماعي، ومنهم من استسلم للصحبة التي يعلم أنها من أهل الدنيا اعتقادا منه أنه قد يؤثر فيهم أو أنه لا يقوى على العزلة وأن أي صحبة تجدي إلى أن يرفع الله عنا غضبه، ومنهم من لديه صحبة صالحة ولكنه تجاهلها وترك نفسه لأهل الدنيا ... أكمل القراءة »

في التأني السلامة أم خير البر عاجلة

running

دائما ما نقول لمن يتعجل فعل شئ تمهل ونسير على مبدأ في التأني السلامة وفي العجلة الندامة فتجد الناس يسيرون ببطء قاتل في مواقف لا تحتمل البطء، وفي مواقف أخرى نقول خير البر عاجله فتجد الناس تسرع بشكل غير مدروس فيما لا يحتمل السرعة. فهل نتعامل ببطأ أم نتعجل. التأني في طبيعته ليس البطء أو التجاهل أو ترك الموضوع فترة بلا أي إجراء أو تفكير فذلك يعد سلبية أو كسل أو الظهور بمظهر الحكيم والشخص لا يمت للحكمة بأي صلة. التأني هو مساحة من الوقت تقوم فيها بإجراءات إضافية ضمانا لحسن إتخاذ القرار. إتخاذ قرار ما يحتاج دراسة تأخذ وقتا ... أكمل القراءة »