الخميس , 21 سبتمبر 2017
آخر الموضوعات
الرئيسية » داليويات » صحية » راقب مؤشرات جسدك » وحم الستات والرجالة
وحم الستات والرجالة

وحم الستات والرجالة

وحم المرأة الحامل ارتبط بالشكل الكوميدي في الدراما وكأنه غير حقيقي أو شئ مبالغ فيه ولكن حقيقة الأمر أن الوحم لا يقتصر فقط على السيدة الحامل بل على جميع الناس وبشكل يومي ولكنه يظهر جليا عند السيدة الحامل لأنها تتعرض لسحب سريع ومكثف لمواد من جسمها لذا يظهر الخلل بوضوح.

3276Dep18305والوحم هو طلب الجسم لأكلة معينة توجد فيها العناصر التي حدث بها قصور في الجسم. لم يتوصل العلم لتفاصيل كيفية حدوث ذلك حتى الآن وكيف يعرف الجسم أن هذه الأكلة هي التي تحتوي على المواد الناقصة دون علم صاحب هذا الجسم، ولا يسعنا إلا أن نقول سبحان الله.

هذه العملية تحدث بشكل يومي فعلى سبيل المثال قد تميل إلى أكل شئ مالح وذلك قبل أن تشعر بهبوط أو تشعر بأنك تميل لأكل شئ به سكر لأن مستواه في الدم أصبح منخفضا. وقد تجد نفسك تميل إلى أكلة معينة حتى أنك إذا أكلت أي شئ آخر لا تشعر بالشبع ويظل الشعور بالأكلة التي تميل لها تتملكك.

أحيانا تشعر أنك جائع وتعرض الأكلات التي تعرفها على عقلك فتجد نفسك لا تميل إلى أي شئ فيها حتى إذا أتت أكلة معينة على بالك وجدت نفسك لا تتردد فيها.

حين تكون صائما وتفطر على تمر فإن وقتها تشعر بأجمل طعم له ذلك أن الجسم بعد هذا الصيام لا يجد خيرا من التمر يسد به ما ألم به من حرمان.

الأمر لا يقتصر على الإنسان فقط، فقد كنت أربي عصافير ورأيتها تأكل حائط الشرفة التي أعلق قفصهم عليها والقطط أيضا تجدها فجأة تأكل الأسمنت وكلاهما يبحث عن الكالسيوم فسبحان الذي علمهم.

هذا الميل الغذائي استبعد منه محبي الأكل أي الذين يأكلون عن شراهة لأن الأمر يختلط عليهم ما بين رغبات نفس ورغبات جسد، فكلما كان الأكل بالنسبة لك عنصر تحيا به ولا تحيا من أجله تظهر هذه المؤشرات بوضوح.

ولكن من الممكن أن تصاب فجأة بحالة من الميل لأكلات كثيرة كنوع من الشره المفاجئ (أؤكد على مفاجئ وليس معتاد) وهذا معناه أن الجسم يقوم بعمليات كثيرة تحتاج إلى مزيد من الغذاء مثلا

  • كنت تحت ضغوط شديدة وتتعافى منها
  • قمت بمجهود بدني شديد ويحتاج جسمك أن يعوض ما فقده
  • جسمك يقاوم مرض مثل الأنفلوانزا ويحتاج لتزوده بالغذاء
  • عند النساء تمهيدا للدورة الشهرية خلال فترة معينة من الشهر
  • في حالات مرضية لا يصل فيها الغذاء للجسم مع تواجده مثل مرض السكر أو القصور العام في الدورة الدموية …..

وهكذا

وباستثناء الحالات المرضية التي تحتاج أن تستشير فيها طبيب نصيحتي في هذه الحالة استمع إلى نداء جسدك فهو مبرمج من رب كريم أن يقوم بمهام وظيفته بالحفاظ على صحتك بكافة الطرق البديلة ومَن درس الكيمياء الحيوية أو علم الفيسيولوجيا يعلم عظمة الخالق في أن جميع العمليات الحيوية للجسم لها طرق بديلها كفلها الله لنا لنتجاوز أي مرض أو إصابة.

عن داليا رشوان

جميع الموضوعات تحت بند داليويات هي من إما من كتاباتي أو تحريري أو ترجمتي وبعد تطوير الموقع الذي أسسته عام 2006 وبعد 7 سنوات رأيت أنه لزاما علي أن أضع بعض المعلومات عن نفسي حتى يعلم الزائر من أين أتيت بالمعلومات التي كتبتها بالموقع وما هي المؤهلات التي تيسر لي ذلك خاصة أنني أنوي أن أستفيض في كتابة معلومات علمية ومشاهدات من خلال أحدث الأبحاث أكثر من ذي قبل وهدفي توعية الناس بشأن الكثير من الموضوعات اليومية التي يواجهونها وتصحيح معلومات خاطئة اكتسبوها من مصادر غير موثوق فيها...... للمزيد يمكن زيادة موقعي الشخصي: www.daliarashwan.com

2 تعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*