الثلاثاء , 25 أبريل 2017
آخر الموضوعات
الرئيسية » داليويات » عائلية » نسائية » مكياجك وجمالك

مكياجك وجمالك

195

الموضوع الرئيسي: صفة الحجاب

سمعت من جميع المستخدمات للماكياج سواء المسرفين فيه أو المقتصدين هذه المقولة:

“أنا وشي بيبقى شاحب شوية وكل الناس بتفتكر إني مريضة فبأحط لون خفيف بس علشان كدة” أو “ده مجرد تحديد للملامح”

فهل أنتِ تريدي أن تقولي أن الله (حاشاه سبحانه) نسي أن يجعل خدودك وشفتيك أكثر احمرارا أو عينيك أكثر سوادا أو نسي أن يحدد ملامحك؟

لو تركتِ نفسك على طبيعتها لكان وجهك أجمل بكثير، ومن يقولون لكِ هذا يقولونه بحكم العادة ولكن بعد بضعة أيام سوف يعتادونكِ على الوضع الجديد وسوف تصبح بشرتك أجمل بمجرد تركك لهذه الخصلة.

واتذكر هنا احدى صديقاتي كانت مذيعة في احدى القنوات المتخصصة وكانت كلما رأتني اشتكت لي من اضطرارها لوضع الماكياج للتصوير وأنه يتلف وجهها تماما وأنها تنتظر يوم عطلتها حتى تستريح من هذا الهم وتعيد لوجهها نضارته بعد تلفه في الأيام التي تعمل بها، وبفضل من الله اعتزلت هذا العمل ولبست الحجاب واستراحت من هذه المادة المدمرة إلى الأبد.

وأعود فأتعجب هي كانت تنتظر بفارغ الصبر حتى تستريح من ذلك وأنتِ تحاربين من أجله.

أعود وأقول لكِ لماذا تريدين الآخرين أن ينظروا لكِ بإعجابوتكرهين منهم كلمة أنتِ شاحبة الوجه؟

هل أنتِ ترين أنِ قبول الناس لكِ مرتبط بهذه المساحيق وأنهم لن يقبلونكِ كما خلقك الله؟

هل ترين أنكِ ليس فيكِ شيئا يجتذب الناس اليكِ إلا شكلك؟

هل أنتِ بهذه التفاهة أم أنها عدم ثقة بالنفس؟

ثقي حبيبتي أن الله خلقنا وأحسن خلْقنا وأن لكل منا مواهبه وابداعاته التي يمكننا بها إيجاد مكان مميز لنا في المجتمع ولكننا ضحايا تربية خاطئة ركزت على الشكل ونسيت المضمون دون قصد.

فكثير من الآباء والأمهات يمدحون أطفالهم بأن أشكالهم جميلة فيظن الطفل أن هذه هي الوسيلة الوحيدة التي يحصل بها على قبول الناس له، وذلك بدلا من أن يمدحوا أفعاله وصفاته الحسنة وقدراته الخاصة وينموها.

وبعض الآباء الآخرين ينتقدون أبناءهم بشدة حتى يخرجون شبابا فاقد الثقة في كل ما يقوم به من عمل فلا يجد إلا الشكل ليهتم به ويحصل به على قبول الناس.

وهذه هي جريمة بعض الآباء في حق أطفالهم الذي أصبحوا شبابا الأن وخرجوا إلى الدنيا يتسولون قبول المجتمع لهم بالشكل والاغراء.

لذا أنصحك بدلا من هذا الماكياج ابحثي عن عمل بناء تضيفين فيه لمجتمعك ولبنات جيلك تتميزين به بدلا من اهتمامك بجمالك أمام الشباب.

هناك من تضع الماكياج لأنه يفرغ طاقتها ويخرجها من جو الاكتئاب أو القلق وأقول لك استبدلي الماكياج بالعديد من المواد التي تساعدك على تنظيف بشرتك وترطيبها ومنها الماسكات ومنها المقشر الذي يفرك على البشرة لإزالة الجلد الميت ومنها المرطبات بأنواعها الليلية والصباحية، ولو ركزتِ في هذا المجال لوجدتِ ألف شئ تفرغين به طاقتك ويظهرك أكثر جمالا دون هذه المساحيق المدمرة لخلايا البشرة والتي تظهرك في الثلاثينات من عمرك وكأنك تجاوزتي الستين بسبب زيادتها المطردة في ظهور التجاعيد في وقت مبكر وتدمير البشرة وذبولها

فكل حرام له بديله الحلال

لذا التزمي الدعاء باللهم اغنيني بحلالك عن حرامك

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*