الخميس , 24 أغسطس 2017
آخر الموضوعات
الرئيسية » أخبار » “لماذا ترتدي ذلك؟” إساءة بالغة لامرأة مسلمة في متجر لارتدائها الحجاب

“لماذا ترتدي ذلك؟” إساءة بالغة لامرأة مسلمة في متجر لارتدائها الحجاب

كتبت صحيفة الديلي اكسبريس تحت عنوان

“”لماذا ترتدي ذلك؟” لحظة مروعة لإساءة لامرأة مسلمة في متجر لارتدائها الحجاب”

كانت أحلام سعيد تشتري الحلويات من متجر في شيبرد بوش عندما أطلق رجل سيل من الكلمات البذيئة أمام المتسوقين الآخرين وأطفاله.

وقد ظل يسألها باستمرار: “لماذا ترتدي ذلك؟”

قالت السيدة أحلام، وهي من أصل صومالي، أن المتسوق بدأ بالهمهمة عن باتمان وقال لبناته: “انظروا باتمان جاء.”

وقال أيضا لبناته: “قلن ما تريدن أيها الفتيات فهي لن تفهم اللغة الإنجليزية على أي حال.”

أحلام التي بدأت تتضايق من سوء المعاملة قررت تصوير الاعتداء.

في الكليب، يصرخ المتسوق في السيدة المسلمة: “كيف يعرفون إذا كنت رجلا أو امرأة؟”

فانزعجت المرأة من الإهانة واتهمته بعدم ظهورة كقدوة حسنة لابنتيه.

 وقالت: “أنت جاهل، تحتاج إلى أن تكبر وتوقف عن تعليم طفليك هذه اللغة.”

تصاعد الجدل خلال المقطع على مدى خمس دقائق – وقد لاقى نسبة مشاهدة عالية على مواقع التواصل الاجتماعي – وبدأت ابنتيه في البكاء بسبب حالة الفوضى.

جاء أحد المتسوقين يقف بين السيدة والرجل المسيئ وحاول آخر التدخل – ولكن استمر الرجل في خطبته العدوانية.

واستطرد قائلا: “أنا أعرف فتاة بيضاء تزوجت من رجل مسلم ولديها علم تنظيم الدولة على الجدار الخلفي لمنزلها.”

ثم يتهمها بتصوير أولاده قبل توجيهه لإساءة لفظية للمتسوق الذي يتوسطهما.

قالت السيدة أحلام بعد ذلك: “في البداية كنت غاضبة مما كان يقوله لكنني قررت إخراج طاقتي وأريه أنني أتحدث باللغة الإنجليزية وأنني متعلمة.”

“ولكن كل ما حصلت عليه هو السب الأعمى، لذلك لم يكن هناك فائدة من محاولة إجراء حوار معه.”

وهي لم تبلغ الشرطة بالحادث لكنها وصفت المواجهة بأنها “مؤسفة” وأنها “لم تكن تنشغل بما لا يعنيها” قبل بدء الاعتداء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*