الأحد , 28 مايو 2017
آخر الموضوعات
الرئيسية » داليويات » غذائية » قوام مثالي في كلمتين » عوامل تزيد من الجوع أو تؤدي إلى قلة حرق الدهون

عوامل تزيد من الجوع أو تؤدي إلى قلة حرق الدهون

energyقلة الحركة

قلة الحركة تقلل بشكل مضاعف حرق الدهون وتزيد هذه العملية مع التقدم في السن وقد يصل الأمر أحيانا إلى ما يشبه توقف الحرق تماما حين يجد الإنسان أنه يأكل قليل القليل ومع ذلك يزيد في الوزن.

الحرق يحتاج إلى أكسجين ومواد أخرى موجودة في الدم لذا فإن قلة الحركة تقلل من اندفاع الدم لتغذية الجسم بالأكسجين وبقية المواد المحملة فيه، وحين يبدأ الإنسان في دمج نشاط رياضي في حياته فهو يضاعف عملية الحرق وسيجد  نتائج مبهرة في انخفاض الوزن بمجرد الإلتزام اليومي بهذا النشاط الرياضي مهما كان قليلا.

وعلينا هنا أن نتذكر أن حجم النشاط الرياضي إن كان ضئيلا أو كبيرا هو أمر نسبي وضحناه هنا

البرد

البرد عنصر أساسي في زياد الشهية تجاه تناول الطعام، وهي عملية فسيولوجية أساسية نتيجة الارتباط الواضح بين تناول الطعام وإنتاج الطاقة في الجسم. فالأكل يجعلك تشعر بالدفء. وهذا هو السبب في أنك في فترة الصيف تكون غير راغب لتناول الطعام حتى تجلس فترة في غرفة بها تكييف خاصة لو كانت درجة حرارته منخفضة جدا. لذا إذا أردت السيطرة على شعورك بالجوع لا تجلس في أجواء باردة.

يظهر أيضا هذا التأثير في صالات الجيم المكيفة حيث أنك تخرج منها وأنت في حالة نهم للأكل غير طبيعي على الرغم من أن النشاط الرياضي الذي تقوم به في حر الصيف قد يقلل من حالة الجوع التي تنتابك بشكل طبيعي. حتى إذا قمت بنفس النشاط في الشتاء لن تشعر بالجوع الذي ينتابك في الجيم لأن جسمك يسخن ولا تشعر بالبرد لفترة طويلة كما أنك تلبس في الشتاء ملابس ثقيلة تمنع وصول البرد الخارجي إليك. أما في الجيم فأنت تلبس ملابس خفيفة وتتعرض لتيارات باردة منتظمة من التكييف تجعل الجسم في حالة هستيرية يريد أن يرفع درجة حرارتك بأي شكل،  وهذا هو تأثير التكييف

ضغط الدم المنخفض

يؤثر ضغط الدم المنخفض من ناحيتين الحرق والشهية. فحين ينخفض الضغط ستشعر فجأة أنك تريد أن تأكل شيئا مالحا وهذه الظاهرة من أبرز أعراضه، وتأكل الشئ المالح بنهم وتشعر بنشوة أثناء الأكل كأنه مخدرات. أما ضغط الدم المرتفع فهو أبرز أعراضه الشعور بالشبع.

التأثير الآخر هو انحسار الدورة الدموية مما يقلل من الحرق كما ذكرنا في أول نقطة أعلاه.

لذا من المهم الحرص على أن يكون ضغط الدم طبيعيا.

الاستيقاظ ليلا والنوم نهارا

حين تظل مستيقظا طوال الليل وحتى الصباح ستشعر عند أول بشائر نور الصباح بحالة من الجوع الشديد الذي لن تستطيع الوقوف أمامه أو تجاهله، ويأتي ذلك نتيجة استشعار الجسم أنك في حالة طوارئ مما يحث الجسم على تناول الطعام للاستعداد. وهو خلل في نسب مشتقات الكورتيزون في الجسم لا تنتظم إلا بأن تنام ولو بضع ساعات من الليل.

الإجهاد

هو حالة تضطر فيها لأن تبذل مجهودا فوق طاقتك فتستهلك المخزون من طاقتك وتفرز هرمون الإجهاد الذي يضع جسمك في حالة طوارئ مفترض أنها لفترة محدودة، فإذا طالت الفترة يبدأ حدوث ضرر لجسم وأعضائك. وقد تستطيع أن تظل على هذه الحالة لفترة ولكن بعد ذلك ستفقد الكثير من قواك ووظائف أعضائك أولها المخ والعضلات وحرق الدهون وإنتاج الطاقة.

بعد هذا الإجهاد المستمر قد تأخذ فترة راحة فتجد أن اليوم الأول وكأن أجهزتك تطرد السموم التي تراكمت بها وتظهر أعراضا شبيهة بأعراض البرد منها الشعور بإعياء وقلة الرغبة في تناول الطعام ولكن في اليوم الذي يليه تشعر بأن شهيتك أصبحت مضاعفة وبدت عليك تغيرات تنبئ بتوقف الجسم عن الانهيار وبدأ مرحلة البناء. ولكن هذا البناء يأتي بزيادة الشهية لدرجة قد تؤدي إلى السمنة لو لم تنتبه لما يحدث لك وتعطي الجسم ما يبني به دون أن تترك نفسك للأطعمة مرتفعة السعرات.

الرياضة العنيفة

تؤدي إلى شعور بالميل للأكلات السكرية وأحيانا المالحة وأحيانا أخرى يصبح الإنسان شره لأي نوع من الطعام أمامه.

عوامل إضافية في موضوعات بالموقع:

الأعمال الذهنية تفتح الشهية وتسبب السمنة

الإضاءة تزيد وزنك

وجبة الإفطار لا تجعلك تأكل أقل

قلة النوم تحد من فقد الدهون

هل يمكن للرياضة أن تصيبك بالاكتئاب والسمنة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*