الخميس , 21 سبتمبر 2017
آخر الموضوعات

دواء الرياضة

exercise2الكل يعرف أن الرياضة شئ جيد للصحة ولا يقترب منها تماما مثلما يعرف أن السجائر مضرة بالصحة ومع ذلك يشربها. هي معلومات عامة لا تدفع أحدهم على الحركة على الإطلاق ولكن مجرد كلام يقال والحقيقة أن الكثير ينظر لها أنها رفاهية لمن لديه وقت ومن لديه صحة أو بمعنى أصح تحتاج “بال رايق وفاضي”.

الحقيقة غير ذلك تماما!!

وفقا لسلسلة طويلة من الأبحاث الحديثة فالرياضة لها دور هام ورئيسي في علاج الكثير والكثير من الأمراض؛ أو بمعنى أدق الحياة الخاملة أدت إلى كثير من الأمراض التي يمكن أن تعالج بالعودة لحياة فيها حركة حتى لو كانت حركة مفتعلة بالرياضة.

قد يقول البعض وهل كان المسلمون الأوائل يركزون على الرياضة؟ لقد كانوا بصحة جيدة ولم يكونوا بحاجة إلى ما تتحدثون عنه إنما تخترعون بدع.

ولكن الرد بسيط هل تستطيع أن تركب ناقة وتسافر أسبوعا  راكبا؟ أو أقل من ذلك ، هل تستطيع أن تركب ناقة وتنتقل بها من الهرم لمدينة نصر (وهذا أبسط ما كان يحدث)؟ بالطبع لا لأنك لا تحتمل. ولكن كان ذلك من طبائع الأمور في العهود السابقة.

رفاهيات الحياة أضرت بقوتك الحقيقية التي أنعم الله عليها بك في هذا الجسد الذي رزقك إياه وذلك بعد أن زاد التقدم العلمي وأجهزة الاتصالات إلى حد أنه يمكنك وأنت جالس على كرسي في بيتك إنجاز عملك وإرساله لمديرك والاتصال بجميع أقاربك وطلب الطعام ليصلك عند باب بيتك وإذا نزلت من بيتك تجلس في سيارتك مرة أخرى وتصل إلى المكان الذي تريده مهما كان ولو في آخر العالم.

أصبحت الحياة بها وسائل راحة وهذا ليس عيبا ولكن كان من الواجب علينا من البداية تعويضها بالرياضة.

هل تصاب بالأمراض كثيرا؟

هل تشعر بالملل؟

هل تشعر بحاجز بينك وبين السعادة؟

هل فقدت اهتمامك بالأشياء التي كنت تحبها؟

هل فقدت الصلة القلبية بين أبناءك وزوجتك؟

هل فقد الشعور بالحماس لعمل أي شئ في الدنيا؟

هل تشعر أنك تغرق ولا يستطيع احد أن يتقذك أو يفهمك؟

هل تشعر بفتور في العبادة وعدم قدرة على الخشوع والحماس للعمل الصالح وثقل في حركتك؟

كل ذلك يعد خللا فسيولوجي واضح في أجهزة جسمك. فالخلل ليس معناه ألم فقط ولكن الأعراض السابقة كنتيجة للتغيير سلبي في كيمياء جسمك وأهم جزء فيه وهو المخ. فكل ذلك قد يكون بسبب نقص الأكسوجين الذي يحتاجه الجسم لجميع عملياته الحيوية وهذا أقل شئ يحمله الدم للأعضاء.

ولكن هذه المعلومات معروفة منذ فترة والجديد في هذا المجال هو ما وصلت إليه الأبحاث الأخيرة التي تشير أن الرياضة أصبحت دواءا رئيسيا لعلاج أمراض خطيرة مثل بعض السرطانات والألزهايمر والفصام.

يقوم الطبيب بوضع برنامج رياضي محدد للمريض على حسب كل حالة منفردة بما يتسق مع الحالة الصحية والقدرة الحركية.

أما في مجال التعليم، ثبت أيضا أنه من أجل تحصيل سليم وعقل سليم يجب وضع برنامجا حركيا للأطفال في المدارس لأن قلة الحركة مرتبط إرتباطا مباشرا ووثيقا بقلة التحصيل والذكاء والابداع خاصة العلمي تماما مثل سوء التغذية وربما أكثر.

(في نهاية هذا الموضوع وضعت البعض القليل جدا من الأبحاث الجديدة مصداقا لما ذكرت ومن يبحث سيجد في هذا المجال الكثير والكثير)

نأتي هنا لنقول أن جزء من الكآبة والعيشة الضنك هي مصداقا لقوله تعالى: {وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى}

ولكن قد تكون ذاكرا ومع ذلك تقع في هذه الأعراض للأسباب التي ذكرتها وعليك مكافحتها بالحركة والرياضة.

وهنا أقول أن الرياضة ليست نشاط “ناس رايقة” ولكنه علاج فعال جدا لمن يعاني دون تكلفة تذكر ودون آثار جانبية، وبعد ارتفاع سعر الدواء اعتقد أن الموضوع أصبح يستحق التجربة.

والأساس لفاعلية الرياضة كعلاج:

1- الاستمرارية بشكل منتظم.

2- أن لا يشكل النشاط الرياضي إجهاد على الجسم وهذا موضوع قد يحتاج لإسهاب ولكن اعتقد أنك تستطيع أن تحكم على ذلك بنفسك. لا تقم بنشاط رياضي عنيف وأنت لم تأكل من ساعات أو لم تنم جيدا أو وأنت تشعر بإجهاد نتيجة إصابتك بدور برد وهكذا.

3- إذا كنت لا تجد وقتا كافيا فيمكنك القيام بالنشاط الرياضة ولو لمدة 10 دقائق منتظمة كنظام يومي أو 5 دقائق من النشاط الرياضي الأكثر قوة يوميا وستأتي بنتائج إيجابية أيضا وليس بالضرورة أن تظل في هذا النشاط لمدة ساعة.

4- التركيز أثناء النشاط الرياضي أنه نشاط رياضي بمعنى أنني أرى سيدات في النادي يسيرون في المضمار ولكنهم منهمكين ومندمجين في الأحاديث والقيل والقال ومشيتهم لا تكاد ترقى لأي نوع من النشاط وفي الحقيقة أن أحد عوامل استفادة الجسم من الرياضة تركيز العقل على أن هذا النشاط رياضي والقيام به بشكل سليم يصاحبه استقامة في حركات الجسم وفرد للظهر حتى يبدأ التنفس يزيد وهذه علامة جيدة على أن الجسم بدأ يطلب المزيد من الأكسجين ليغرق الأعضاء به.

– هناك بعض الموضوعات عن الرياضة في هذا الرابط ستفيد في تحديد النشاط وفهم التغيير الذي يحدث والفترات الزمنية له:

الرياضة أسرار

 

– وهنا ترجمتي لبعض الأبحاث في مجال الرياضة:

أبحاث رياضية

– بعض الأبحاث الأجنبية الحديثة في مجال استخدام الرياضة كعلاج:  

Exercise: Future anticancer therapy?

Using exercise to reduce glutamate build-up in the brain

Regular exercise at any age might stave off Alzheimer’s

Effects of Exercise on Physical and Mental Health, and Cognitive and Brain Functions in Schizophrenia: Clinical and Experimental Evidence.

How Does Physical Activity Affect Academic Performance?

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*