الإثنين , 21 أغسطس 2017
آخر الموضوعات

خواطر من صلاة الفجر

بقلم هاني مراد

fagrتسير الخطوات واحدة بعد أخرى! يسلي المؤمن نفسه راغبا: أهذه خطوة غفران السيئات؟ أم تلك خطوة رفع الدرجات؟ ثم يسائل نفسه خائفا: أم عسى الله يتقبل؟

أأنور من هذه الظلمة نور الدنيا؟ مالي أراها نورا؟ مالي أحبها وهي مكروهة؟ ألأنها الطريق إلى المسجد؟ ولأنها نور يوم القيامة؟

أبعد جمال هذه الصلاة جمال؟ أبعد ألق وقت هذه الصلاة ألق؟ وكأن الله تعالى ينادي عباده في هذا الوقت العزيز، ليختار من يأتيه، ويترك من يختار النوم! ليرى من يتحمل مكاره البرد في الشتاء، ويتحمل ترك وثير الفراش، ومن يستعد ويعد للقاء، ومن لا يأبه له!

فالحبيب يجتهد سعيا للقاء حبيبه، وقد ينام مبكرا، أو يحبس نفسه سهرانا، حتى يلقى حبيبه في بيته.

ألهذا الوقت رباط بالكون وهو ينشط في ساعته الأولى من الصباح؟ فمع هذا الوقت يتنفس الصباح، ويشرق الكون، وتنير الدنيا، وتتفتح الزهور، وتشقشق الطيور. وكأن المؤمن يرتبط بهذا الكون، يسبح الله معه، وتنسجم روحه مع الكائنات التي تسبح معه، ويستنشق عبير الصباح، وتداعبه نسماته، فيسلو همومه، وينسى غموم دنياه.

إنها الصلاة التي تشهدها الملائكة! فقرآن الفجر كان مشهودا، والملائكة حاضرة معي في صلاتي وفي مسجدي. فإذا صليت كنت في ذمة الله! ومن كان في أمان الله، فلا خوف عليه.

 

hany_murad

عن الكاتب

مترجم محترف ومراجع ومدير ترجمة، عمل في مصر وخارجها، وكاتب لمقالات الرأي. ترجم العديد من الكتب والدراسات الإنجليزية إلى اللغة العربية، في مجالات مختلفة.

حصل على درجة الليسانس في اللغة العربية، وأخرى في اللغة الإنجليزية. عمل في مصر في مجال تعريب برامج الكمبيوتر، ثم عمل لعدة سنوات خارج مصر.

عمل مديرا لقسم الترجمة بجريدة الشرق الأوسط الدولية التي تصدر من لندن. كما شارك في تأسيس مؤسسة “دار الترجمة” للتعريف بالإسلام بمختلف اللغات، وعمل مديرا لقسم الترجمة العربية بها.

ألف بحثا عن فن الترجمة، وآخر عن سيرة النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، كما شارك في تأليف كتاب عن الكتابة التجارية باللغتين العربية والإنجليزية.

يعمل حاليا في مجال الترجمة والمراجعة، ويقدم خدماته للعديد من الشركات والمؤسسات العربية والدولية.

يمكن التواصل عبر البريد الإلكتروني: hanymourad2@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*