الإثنين , 22 يناير 2018
آخر الموضوعات
الرئيسية » كتاب آخرون » دكتور مهندس محمد علي حسن » إرتقاء » بحث ياباني عن سبب للسعادة الزوجية

بحث ياباني عن سبب للسعادة الزوجية

د. محمد علي حسن

marriedإذا أردت أن تكون سعيدة في حياتك الزوجية فعليك بهرمون السعادة “أوكسايتوسين” أو بإختيار زوجة أخري لزوجك لتكون بجانبك.

صدقاً أي منهما أو كلاهما سوف يجعلك سعيدة مع زوجك، هذا ما أثبتها الأبحاث العلمية الحديثة وكذلك العلم الحديث أثبت أن التعدد يجلب السعادة الزوجية للزوجات بجانب الزوج، وأن الأصل في الحياة الزوجية السعـــــــيدة هو التعدد وليس الإفراد إليكم التفاصيل التي طال انتظارها:

في البداية أحب أن أوضح غرضي من هذا البوست

من خلال فهم الاختلافات البيولوجية بين الرجال والنساء، يمكن للأزواج والزوجات العثور على طرق لتشكيل روابط أعمق بينهما والتقليل من خلافاتهم الزوجية من أجل حياة زوجية سعيدة.

في اليابان تحدث سنوياً أكثر من 210 ألف حالة طلاق. في 70% منها الزوجة هي التي تبدأ بطلب الطلاق والسبب الأكثر شيوعاً لطلب الطلاق عند هؤلاء الزوجات “هو فشل الأزواج في فهم مشاعرهن “.

ولأنها مشكلة اجتماعية كبيرة تهدد مستقبل الشعب الياباني وسعادته وكذلك باقي الشعوب، قام فريق بحثي كبير من اليابان والولايات المتحدة يجمع متخصصين في علوم الدماغ وأخرين في المشاكل الأسرية بعمل دراسة كبيرة استغرقت سنوات لمعرفة الفروق الطبيعية بين طريقة عمل عقل كل من الرجل وعقل المرأة من أجل إيجاد إجابة علي هذا السؤال المحير والغامض: لماذا النساء هن في الغالب من يبدأن المشاكل مع أزواجهن وعليه يطلبن الطلاق ؟!

1- بعد تحليل صور الرنين المغناطيسي لأمخاخ 1000 من الرجال والنساء أثناء تعرضهم لنفس الاختبارات النفسية تبين أن هناك اختلاف واضح في طريقة فهم ومعالجة الأمور بين الرجل والمرأة وأن هذه الاختلافات تنتج في الأساس من أمور بيولوجية متعلقة بالطريقة المختلفة لعمل المخ في كلا من الرجل والمرأة. فكما تري في صورة التعليق الأول أن المخ البشري يتكون من فصين (فص أيمن عاطفي وفصل أيسر منطقي). الدراسة بينت أن معالجة الأمور تتم في مخ الرجل في كل فص من الفصين منعزلة وبدون اختلاط بين العاطفي والمنطقي وهذا يتضح من الإشارات الكهربية الطولية من الأمام للخلف والعكس في كل فص من فصين المخ علي حدا. بينما في مخ المرأة فهناك علاقة قوية بين الفصين العاطفي والمنطقي مما يجعل الإشارات الكهربية أفقية وكثيرة منتقلة من اليمين لليسار والعكس بين الفصين العاطفي والمنطقي مما ينتج عنه علي سبيل المثال تردد شديد في اتخاذ القرارات المنطقية نتيجة تداخل العاطفة فيها.

2- الدراسة السابقة بينت كذلك أن خلايا الذاكرة عند المرأة أقوي بكثير من مثيلتها عند الرجل مما يجعلها دائما تتذكر الأحداث السابقة وبالتفاصيل الدقيقة وبالأخص الحزين منها مثل الالام والمشاكل التي مرت بها خلال حياتها الزوجية مما يسبب لها عبأ نفسي وتوتر كبيرين ينعكس علي تصرفاتها ومما يزيد الطين بلة ويجعل المرأة أكثر عصبية مما يؤدي لمزيد من المشاكل الزوجية أن الرجل قد لا يستطيع أن يتذكر تلك التفاصيل الدقيقة وهذا بيولوجياً خارج أيضاً عن أرادته تماما كالمرأة حين تتذكر المواقف الحزينة والمشاكل الزوجية السابقة.

3- الدارسة بينت أيضا أن إفراز هرمون التستوستيرون (والذي يسمى هرمون المحاربين الذي يساعد علي نمو العضلات) عند بعض الزوجات بكميات عالية نتيجة لخلل بيولوجي أو عملهن كمديرة للرجال مثلاً يجعلهن أكثر عصبية وحدية عند التعامل مع أزواجهن مما يؤدي لمزيد من المشاكل الزوجية.

بعد كل هذه المشاكل التي قرأتموها يأتي إليكم الخبر السار هو أن العلماء اكتشفوا حلين يمكن أن يساعدا الزوجات والأزواج على استعادة علاقاتهم الزوجية على المسار الصحيح والسعيد.

أ- الحل الأول قديم جداً ويأتي من حيث لا نتوقع وهو تعدد الزوجات. لقد بينت الدراسة أن أسرة الرجل متعدد الزوجات (polygamous) العادل بين زوجاته أكثر سعادة من أسرة الرجل أحادي الزوجة (monogamous). وترجع تلك السعادة في المقام الأول إلي التنافس أو الغيرة الإيجابية بين الزوجات لنيل حب الزوج أكثر من الأخريات. فأغلب الزوجات الأحاديات لا يشعرن بأي حماس للتزيين أو التودد لأزواجهن بعد الزواج وخلفة الأولاد بسبب عدم وجود منافس لهن مما يجلب الملل والرتابة علي الحياة الزوجية.

ب- الحل الثاني لكي تكون الحياة الزوجية سعيدة أن يظل الزوج أحادي الزوجة ولكن بشرط أن يسعي كلا منهما علي الحصول علي هرمون السعادة “أوكسايتوسين”. هرمون الأوكسايتوسين يتولد طبيعياً من الغدد النخامية في أجسام الأزواج والزوجات ولكن يلزمه محفز بسيط مثل كلمات حب كالتي كانت تقال خلال فترة الخطوبة مثلاً أو لمسات رقيقة من كلا الطرفين تجاه الأخر.

وكذلك يمكن استخلاص هرمون الأوكسايتوسين معملياً لكي يستنشق ولكن نصيحتي “عليكم بصناعة هرمونكم للسعادة بأنفسكم”

وأخيراً أتمني لكم جميعاً السعادة الزوجية وربما تلك الدراسة تقنع بعضكم وأنا منكم بأحد الحليين أو كلاهما.

عن الكاتب

dr.mahدكتور مهندس محمد سيد علي حسن

عالم مصري في اليابان متخصص في مجال هندسة الفضاء والنانو ‎

أستاذ مشارك في معهد كيوتو للتكنولوجيا

تخرج في كلية الهندسة جامعة أسيوط

لمتابعة حساب الفيسبوك للدكتور محمد اضغط هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*