الأربعاء , 13 ديسمبر 2017
آخر الموضوعات
الرئيسية » داليويات » صحية » راقب مؤشرات جسدك » انذار الكرامب (الشد العضلي)
انذار الكرامب (الشد العضلي)

انذار الكرامب (الشد العضلي)

قد نصاب كثيرا بكرامب أو الشد العضلي ولكننا للأسف لا نلتفت لهذه العلامة الهامة والتي يجب أن يكون لنا رد فعلا تجاهها حتى لا تتفاقم في إتجاه لا نتصوره.

الكرامب أو الشد العضلي لمن لا يعرفه هو الانقباض اللارادي للعضلة المصاحب بألم شديد. قد يحدث في النهار لكنه يكثر بالليل أثناء النوم. قد تنتج هذه العملية من إجهاد للعضلة أو بدون إجهاد تكون نتيجة نقص الكالسيوم. ونجد أن أول علامات الحمل حدوث هذه الكرامبات حيث يبدأ الجسم في سحب الكالسيوم لاستخدامه في احتياجات الجنين.

3276Dep23301ورد فعل الشخص تجاه الكرامب قد يزيد منه فحين يصاب الإنسان بهذا الكرامب تجده من الألم يشد عضلاته تلقائيا ولكن ليزول الألم سريعا يجب محاولة إرخاء العضلة التي حدث بها الشد تماما وتجنب محاولة تحريكها.

والكرامب إذا ترك سيختفي من تلقاء نفسه بعد يومين ولكن سيختفي لأن الجسم عادل نقص الكالسيوم بأنه سحب الكالسيوم من العظم. بمعنى أن الجسم يحل الموقف ولكن مع الوقت هذا الحل سيتسبب في هشاشة العظام.

الحل السريع والمريح لحدوث الكرامب هو تناول أقراص الكالسيوم التي يمكن ببساطة احضارها من أي صيدلية. وهي سريعة المفعول حيث ستعالج آلام العضلات في خلال ساعات.

ولكن لأفضل امتصاص لأقراص الكالسيوم يجب أخذها على معدة فارغة لأن المكثير من الأطعمة تمنع امتصاصها ومن الأفضل أخذها ليلا لهذا السبب. ومراعاة عدم تناول أقراص حديد معها في نفس التوقيت لأن كلا من الكالسيوم والحديد يسبب الإمساك وجمعهما في نفس فترة العلاج سيؤدي إلى إمساك شديد.

عن داليا رشوان

جميع الموضوعات تحت بند داليويات هي إما من كتاباتي أو تحريري أو ترجمتي، وبعد تطوير الموقع الذي أسسته عام 2006 وبعد 7 سنوات رأيت أنه لزاما علي أن أضع بعض المعلومات عن نفسي حتى يعلم الزائر من أين أتيت بالمعلومات التي كتبتها بالموقع، وما هي المؤهلات التي تيسر لي ذلك خاصة أنني أنوي أن أستفيض في كتابة معلومات علمية ومشاهدات من خلال أحدث الأبحاث أكثر من ذي قبل وهدفي توعية الناس بشأن الكثير من الموضوعات اليومية التي يواجهونها وتصحيح معلومات خاطئة اكتسبوها من مصادر غير موثوق فيها...... للمزيد يمكن زيادة موقعي الشخصي: www.daliarashwan.com

2 تعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*