الأربعاء , 18 أكتوبر 2017
آخر الموضوعات

الشتم والسب في الأسرة

بقلم عبد الله بن إبراهيم حبيب

السبمنذ طفولتي أسمع الآباء والأمهات يشتمون أولادهم جِدّاً أو مزاحا، والولد يطرق رأسه لأسفل خجلا وحزنا أو يرفعه لأعلى ضحكا وفرحا ….

وأنا شخصيا بحمد الله وفضله لم يشتماني أبي وأمي ولم أسمع منهما البذاءة كما أسمعها في الشارع من الكبار والصغار …

وطالما قلت في المجالس وعلى المنابر أن الشتم والسب فسوق كما قال الرسول صل الله عليه وسلم وسوء أدب …. ولو من الوالدين للأولاد …

تعوّد الأولاد أن يشتموا ويسكتوا …. من والديهم! وهذا السكوت طبيعي وبديهي ……

إلا أن ما جدّ وبدا أن من الأولاد من يشتم أبويه في شتى مراحل العُمر …

قال تعالي:

[ … فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24)] الإسراء

وفي الحديث:

((من الكبائرِ شتمُ الرَّجلِ والدَيْه. قالوا: يا رسولَ اللهِ! وهل يشتُمُ الرَّجلُ والدَيْه؟ قال. نعم. يسبُّ أبا الرَّجلِ، فيسُبُّ أباه. ويسُبُّ أمَّه، فيسُبُّ أمَّه))

الراوي: عبدالله بن عمرو: صحيح مسلم

وفي جانب آخر …

الزوج كان يشتم زوجته جنبا إلي جنب ….

الرجل هو الذي يشتم …

يشتم زوجته أم الأولاد ….ويشتم الأولاد!!

واليوم حدث تغيير ….

صارت بعض الزوجات ترد الشتم ….

وربما تبدأ هي بالشتم …. تشتم زوجها!!!

فما العمل؟؟

الزوجة ترد ..

نقول له: أنت السبب ….. أنت الذي بدأت …..

والعدل يقتضي إذا ردت عليك الشتم لا تُلام ..أي هي لا تُلام …

أما أن تبدأ هي الشتم … فلماذا …؟

تخطيء هي مع الأولاد – مثلا – تضرب وتصرخ!!

فيغضب الزوجُ – الأب – ثم تطول معركتها مع الأولاد فيشتاط غضبا فيضرب زوجته – أم الأولاد – فتكون الكارثة ….

تشتمه!!!!

الزوجة شتمت زوجها …..

ما العمل؟

والولد – ابن أو بنت – يشتم أبويه!!

نقول له: ما السبب؟

أنا السبب … أنا الأب … أنا الأم ….

إذن أصلحا ما أفسد أحدكما أو كلاكما …

والأخرى: السبب من الولد ..

كنت أمنعه عن شر

كنت آمره بخير

فنهرني …. وشتمني ….

كوارث في البيوت …. مَن المسئول عنها؟

أنت أيها الولد – ابن أو ابنة – ويلٌ لكما من غضب والديكما … احذروا

وأنتِ أيها الزوجة نصيحتي لكِ: احصري الخطأ عنده ولا تجعليه خطأين

وتريدين أن تكوني من أهل الجنة؟ كوني ودوداً عئوداً ما استطعتِ …

habibعن الكاتب

الشيخ عبد الله بن إبراهيم حبيب

إمام وخطيب ومدرس‎  بوزارة الأوقاف المصرية‎

كلية أصول الدين والدعوة الإسلامية بطنطا

مدير مجموعة سكن ومودة ورحمة على الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*