الخميس , 27 يوليو 2017
آخر الموضوعات

الزوجة وكفران العشير

بقلم هاني مراد

marriageعن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – قال: “خرج رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – في أضحى أو فطر إلى المصلى؛ فمر على النساء، فقال: يا معشر النساء! تصدقن؛ فإني أريتكن أكثر أهل النار. فقلن: وبم يا رسول الله؟! قال: تكثرن اللعن، وتكفرن العشير…” رواه البخاري.

لماذا اختص رسول الله صلى الله عليه وسلم صفة كفران العشير؟ ولماذا تكون هذه الصفة سبب دخول كثير من النساء النار؟

العشير هو الزوج. وكفرانه أي إنكار كل ما يقوم به من أجل الزوجة ومن أجل الأسرة. أرى أن السبب في اختيار هذه الصفة دون غيرها من الصفات، هو أن الزوج السوي عندما يتزوج ويقوم على أسرة، يكون هو ربّها، ومسؤولا عنها أمام الله، يسعى بكل جهد ودأب إلى حماية هذه الأسرة والإنفاق عليها قدر استطاعته، وتوفير سبل الحياة الكريمة لها! ففي عصرنا الحاضر، يسعى الزوج السوي إلى إسعاد أسرته، فإذا كان المنزل صغيرا، سعى إلى ادخار المال من أجل توفير منزل أكبر. وإذا كانت الزوجة تعمل، سعى إلى راحتها وإتاحة الفرصة أمامها حتى لا تعمل خارج المنزل. والزوج السوي يوفر للزوجة كل وسائل الرفاهية، وكل ما تحتاج إليه – قدر استطاعته – من سيارة، أو سفر في رحلات، أو هدايا، وما تحتاج إليه في المنزل من أجهزة حديثة. وربما سافر الزوج إلى خارج البلاد وتحمل مشاق الغربة عن وطنه ليحقق السعادة لأسرته.

وإذا كبر الأولاد، سعى الزوج إلى إلحاقهم بالمدارس الخاصة أو الدولية، ليوفر لهم مستوى تعليميا متميزا! فإذا بلغ الأولاد مرحلة الجامعة، ربما اضطر الزوج إلى إلحاقهم بالجامعات الخاصة أو الدولية، وربما اضطر في سبيل ذلك إلى إنفاق ما ادخره طوال سنين عمره!

ثم إذا كبر الأولاد، سعى الزوج إلى توفير منازل للأولاد، وتجهيز البنات للزواج.

كل هذه المسؤوليات الجسيمة تجاه الأسرة تجعل الزوج السوي يهب سنين عمره لأسرته! يهب سنين من الجهد والمشقة في سبيل راحة أسرته!

فإذا ما كفرت الزوجة بكل هذا في لحظة، ولو بكلمة، فهي تنكر كل ما قام به الزوج طول حياته! فهل بعد هذا كفران؟

إن كفران العشير من الزوج قبيح، وهو أقبح من الزوجة! وسوء السلوك والإهانة من الزوج قبيح، وهو أقبح من الزوجة! كما أن البخل من الزوجة قبيح، وهو أقبح من الزوج! ونقص كفالة الأسرة من الزوجة قبيح، وهو أقبح من الزوج!

وأكثر ما تحتاج إليه الزوجة، هو أن تفهم معنى الحديث، فتثني على الزوج وتشجعه دائما، وتقدّر له ما يقوم به وما يبذله، في سبيل إسعاد أسرته، فيسهل عليه البذل ويستعذب الجهد.

hany_murad

عن الكاتب

مترجم محترف ومراجع ومدير ترجمة، عمل في مصر وخارجها، وكاتب لمقالات الرأي. ترجم العديد من الكتب والدراسات الإنجليزية إلى اللغة العربية، في مجالات مختلفة.

حصل على درجة الليسانس في اللغة العربية، وأخرى في اللغة الإنجليزية. عمل في مصر في مجال تعريب برامج الكمبيوتر، ثم عمل لعدة سنوات خارج مصر.

عمل مديرا لقسم الترجمة بجريدة الشرق الأوسط الدولية التي تصدر من لندن. كما شارك في تأسيس مؤسسة “دار الترجمة” للتعريف بالإسلام بمختلف اللغات، وعمل مديرا لقسم الترجمة العربية بها.

ألف بحثا عن فن الترجمة، وآخر عن سيرة النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، كما شارك في تأليف كتاب عن الكتابة التجارية باللغتين العربية والإنجليزية.

يعمل حاليا في مجال الترجمة والمراجعة، ويقدم خدماته للعديد من الشركات والمؤسسات العربية والدولية.

يمكن التواصل عبر البريد الإلكتروني: hanymourad2@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*