الثلاثاء , 24 أكتوبر 2017
آخر الموضوعات

البليلة

bililaيغلى القمح في مقدار من الماء يغطيها. يترك مدة حتى ينضج وفي هذه الأثناء يضاف الماء بانتظام حتى لا يحترق مع ملاجظة أنه يحتاج إضافة كثير من الماء.

يؤخذ مقدار من القمح المغلي ويضاف عليه اللبن والسكر ويمكن إضافة المكسرات والزبيب وجوز الهند.

ويمكن ضرب البليلة في الكبة أو الخلاط لتصبح عاشوراء ويمكن تصفية الناتج ليصبح ناعما أو تركه كما هو أو أخذ مقدار من الجزء الناعم وإضافة بعض من البليلة عليه. ثم يزين بالزبيب وجوز الهند والمكسرات.

فوائدها

البليلة وجبة غذائية متكاملة،غنية جدا بكل أنواع المغذيات والفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف والبروتينات والنشويات، فحبة القمح الكاملة (بدون تقشير أو معالجة) أغني بكثير من القمح المقشور والمعالج (الدقيق) في الفائدة الغذائية بنسبة تصل الي 60%.

الحبة الكاملة للقمح تتكون من 3 أجزاء: الاول – الاندوسبيرم: والذي يكون 80% من الحبة وهو يحتوي علي النسبة الأكبر من النشويات المركبة والبروتين ولكنها أقل احتواء علي الفيتامينات، والجزء الثاني – النخالة: وهو القشرة الخارجية ويحتوي علي النسبة الاعلي من الالياف، والماغنسيوم، وفيتامين ب1 وب2 وب6 والحديد والزنك والجزء الثالث هو جنين القمح: وهو أقل جزء في حجم الحبة ولكن هو أعلاها فائدة فهو يحتوي علي الالياف وفيتامين (ه) والماغنسيوم والحديد والزنك والفوسفور بالإضافة إلي فيتامين ب المركب.

القمح فعال كعلاج جيد لسوء الهضم والامساك لغناه بالالياف، ووجوده كمنقوع فى اللبن (البليلة) يؤخر انتقال اللبن من المعدة الي الامعاء مما يساعد في علاج عسر الهضم كما أن للبليلة دور هام كعامل مساعد في عمليات التخسيس، بسبب الالياف الغنية الموجودة بها التى تشعر بالامتلاء والشبع نتيجة لبقائها فترات طويلة بالمعدة.

احتواء البليلة علي كل من الكالسيوم وفيتامين ب المركب والحديد والبوتاسيوم واليود والصوديوم والفوسفور وحامض الفوليك والنحاس يجعلها منشطات قوية للمناعة وتقلل من الآلام المزمنة وخطر الاصابة بالروماتيزم.

البليلة كوجبة غذائية متكاملة تعتبر منشط جنسي عالي المفعول لاحتواء قشرتها علي الفوسفور بالاضافة لغناها بفيتامين ب المقوي للأعصاب تساعد علي تنشيط الاجهزة التناسلية والمخ والأعصاب.

العديد من الابحاث الحديثة برهنت علي قوة عمل البليلة في تقليل فرص الاصابة بسرطان الامعاء والقولون (الالياف الغنية تزيد من سرعة اخراج الفضلات المحتوية علي السموم وتنظيف الامعاء) كما برهنت علي دورها في تقليل فرص الاصابة بسرطان الثدي.

الالياف الغنية والتي تتوافر في البليلة تقلل من نسب امتصاص الدهون والكولستيرول وتحسن من نسب امتصاص السكر ووصوله للدم وأيضا تقليل نسب الاصابة بحصوات المرارة

والبليلة من أغني الاطعمة بمضادات الاكسدة حيث تحتوي على (فيتامين ه والسيلينيوم والاحماض الفينولية) التي تحافظ علي حيوية ونشاط وصحة الجسم.

كما أن محتواها العالي من الماغنسيوم والذي يدخل كعامل مساعد مع 300 انزيم حيوي داخل الجسم يرفع من كفاءة الأنشطة الحيوية والتحويلات الكيميائية النافعة داخل الخلايا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*