الثلاثاء , 12 ديسمبر 2017
آخر الموضوعات
الرئيسية » داليويات » عائلية » زوجية » مقالات عن الزواج » أسباب تافهة وتضحيات قاسية

أسباب تافهة وتضحيات قاسية

سلسلة من غرائب أحداث الطلاق

2159Dep49514كانت هناك تعليقات عديدة على تناولي لموضوعات عن الطلاق على أساس أن الأسباب كثيرة وكل بيت مختلف عن الآخر ولا يمكن تناول مثل هذا الموضوع بشكل مفيد لشدة إختلاف ظروف كل بيت.

هذا الكلام صحيح مئة في المئة وكل قصة لها ظروفها المختلفة على الرغم من أن أساسها في رأيي واحد لكن كأسباب عامة هي لا تخرج غالبا عن:

إهمال الزوجة في بيتها أو الزوج

إهمال الزوجة في الاهتمام بزوجها أو العكس

عدم وعي بحقوق الزوجية

عدم الانتماء لبيت الزوجية

عدم توافق شخصية الزوج والزوجة ووجود فجوة عميقة بينهما سواء على المستوى الثقافي أو الاجتماعي أو المادي أو الديني

الندية والامتناع عن التضحية

عنف طرف ضد الآخر

عدم احترام طرف للآخر

خيانة طرف لآخر

هناك أيضا أخطاءا مشتركة في كثير من البيوت تكون نتيجة مباشرة لاحدى النقاط بأعلى وكثير منها يقوم به أحد الزوجين دون وعي بالآثار النفسية التي يتركها في الآخر، وربما بتناولنا هذه الموضوعات قد يغير احدهم من نفسه ويعيد حياته الزوجية إلى مسار أكثر ايجابية.

هناك حالات طلاق قابلتها وكانت غير منطقية أو بمعنى أصح أسبابها كانت غاية في التفاهة مثل:

إمرأة تريد الطلاق من زوجها لأنه لا يتحدث معها، وأخرى تريد الطلاق لأن زوجها يطلب منها أن تطبخ، وأخرى تريد الطلاق لأن زوجها لا يربت عليها حين تبكي، وأخرى تشعر أنه غير متدين  بما يكفي، هو يصلي في المسجد ويصوم الفروض والنوافل ويقوم الليل ويفعل كل شئ لكن حين تسأله في الدين تشعر أنه متردد ولا يعرف الإجابة، فهو ليس متفقه بما يكفي (والله دي كانت إختصار مشكلة زوجة لشيخ في إذاعة القرآن الكريم وهي تريد الطلاق)، وأخرى تريد الطلاق لأنها تغِير من معاملة زوجها الحسنة لأمه.

 لكني رأيت أيضا إمرأة ترفض أن يطلقها زوجها ولو ظلت على ذمته بورقة فقط تربطهما من حبها له، ورأيت أخرى تعرف كره زوجها لها وكل آمالها أن تربي أولادها معه وتقبل منه أي شئ، ورأيت أخرى ترضى من زوجها بأقل شئ وهي تعرف أنه لديه الكثير (ماديا ومعنويا) لأنها تريد استكمال المشوار معه، امرأة تحتمل العذاب مع زوجها راضية بما قسمه الله لها.

هذه النماذج تعبر عن قمة الاستهتار وقمة التضحية ولكن غالبية المشاكل لا تندرج تحت أي من هذين النقيضين بل مشاكل لها أصل ويمكن تفاديها.

الزواج ميثاق غليظ ولكن شرعه الله لأنه نعمة لمن لا يستطع أن يستكمل المسيرة مع زوجُه، لذا فالاستهانة به ظلم لأحد الطرفين واحتمال ما فوق الطاقة ظلم لجميع أفراد المجتمع.

هذه القرارات تحتاج هدوء ودراسة وفهم قبل الإقدام على أي شئ سيكون له تبعيات بالإيجاب أو السلب

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*